Spirits THEME

  • cut

  • swapBlocks

  • swapBarsBack

Follow us on facebook

تابعونا على :

تصفح المدونة بدون مشاكل

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Latest News

المشاركات الشائعة

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

المتابعون

شائع هذا الأسبوع

Join the Club

26 أكتوبر 2013

تحذير المسلمين مما يسمى بـ"عيد الهالوين"

تحذير المسلمين مما يسمى بعيد الهالوين

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين وبعد:
فقد سألني أحد الإخوة خلال زيارتي لبريطانيا عما يسمى بـ"عيد الهالوين" (Halloween) وعن الحكم الشرعي فيه، وجوابا على ذلك أقول:

أولا:
الأصل التاريخي لهذا العيد كما في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة:
"الهالووين أو هالويين (بالإنجليزية: Halloween) أو عيد القدّيسين هو احتفال يقام في ليلة 31 أكتوبر (تشرين الأول) من كل عام.

ويعد هذا اليوم عطلة سنوية وبشكل خاص في الولايات المتحدة كندا آيرلندا وبريطانيا وأجزاء أخرى من العالم.
وتعود جذوره إلى آيرلندا وامتدت إلى إقامة مهرجان السلتيك في سامهاين، وصدف أن موعد الهالووين يأتي مع احتفال النصارى بعيد يوم جميع القديسين.

ويعتبر هذا اليوم احتفالا عالميا تغلق الدوائر الرسمية في الدول الغربية وغيرها أبوابها للاحتفال به.
وتشمل الأنشطة المرافقة لعيد الهالوين: الخدع، وارتداء الملابس الغريبة والأقنعة.
وتروى القصص عن جولات الأشباح في الليل، وتعرض التليفزيونات ودور السينما بعض أفلام الرعب" انتهى.

ويقوم الأطفال في هذا العيد المزعوم بارتداء زي تنكريً "مرعب" من أشكال متعددة حسب تقاليد الهالويين ويدور الأطفال على المنازل لجمع الحلوى والنقود حيث يردد الواحد منهم جملة Trick or Treat بالإنجليزية أي خدعة أم حلوى، وبحوزتهم أكياس وسلال لتملأ بالشكولاتة والحلوى ومن لا يعطي الأولاد المتنكرين الشكولاتة وحلوى الكراميل "تغضب منه الأرواح الشريرة" ويعملون له خداعاً وإيذاءً.

ويتنكر الجميع من كبار وصغار، لكي لا تعرفهم الأرواح الشريرة حيث تقول الأسطورة بأن كل الأرواح تعود في هذه الليلة من البرزخ إلى الأرض وتسود وتموج حتى الصباح التالي، ويقوم العامة فيه بتزيين البيوت والشوارع باليقطين، والألعاب المرعبة والساخرة.

وبناء على ما سبق فهذا العيد المزعوم قائم على اعتقادات باطلة وأساطير، بخروج الأرواح الشريرة، ولذا يتنكرون لها بلباس أقنعة مموهة.

ثانيا:
هذا الفعل قائم على التشبه بالكفار، وفي التشبه بهم وبخاصة في الأمور العقدية، خطر عظيم على عقيدة المسلم.

ثالثا:
هذا العمل قائم على أخذ المال بغير حق، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "لا يَحِلُّ مَالُ امْرِئٍ مُسْلِمٍ إِلا عَنْ طِيبَةِ نَفْسٍ".
وهذا لا يعني أن الكافر يجوز أن يؤخذ منه المال بغير حق.

رابعا:
هذه الحلوى وما شابهها تعطى تحت التهديد بالخداع والإيذاء إن لم يعط، وهذا التهديد والرعب للناس مخالف للشرع، ولذا يسميه بعضهم بـ"عيد الرعب".
وقد قال صلى الله عليه وسلم : "الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ".

خامسا:
هذه الأقنعة فيها من الصور التي لا يجوز نشرها، حيث تمثل بعضها السحرة وغيرهم.

ختاما:
على المسلمين في كل مكان وبخاصة الذين يقيمون في تلك الديار اجتناب هذه التقاليد، وتحذير أبنائهم من المشاركة فيها، مع تبيان خطر ذلك لهم.
والحمد لله رب العالمين.
كتبه: د. عاصم القريوتي

 .:: مواضيع ذات صلة ::. 

 حكم الاحتفال بالمولد النبوي واتخاذه عيداً

 هداية الحيارى إلى حكم الاحتفال بعيد النصارى

13 أكتوبر 2013

ملخص أحكام الأضحية


1- الأضحية سنة مؤكدة على الكفاية، وليست بواجبة، وهو قول جمهور أهل العلم، ويكره ترك الأضحية مع القدرة عليها، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "مَنْ وَجَدَ مِنْكُمْ سَعَةً فَلَمْ يُضَحِّ، فَلا يَقْرَبَنَّ مُصَلانَا".

وقال الإمام أحمد: "والأضحية أفضل من الصدقة بقيمتها".

2- ويستحب شراء الأضحية قبل وقت الذبح، ويستحب تسمينها، قال أبو أمامة بن سهل: "كنّا نسمن الأضحية بالمدينة، وكان المسلمون يسمنون".

فيستحب استسمان الأضاحي، فهو من تعظيم شعائر الله، ويجتنب في الأضحية العوراء البيّن عورها، والعجفاء، يعني الهزيلة التي لا مخّ لها، والمريضة التي لا يرجى شفاؤها، والعرجاء البيّن عرجها، أما مشقوقة الأذن أو مكسورة القرن، فيستحب أن يعدل عنهما، وإن لم يجد غيرهما فلا بأس، وغير تلك العيوب الأربعة الأولى تجزئ، وكذلك يجزئ الخصيّ.

3- ويكره لمن دخل عليه عشر ذي الحجة وأراد أن يضحي، أن يأخذ من شعره ولا بشرته ولا أظافره شيئا، وهذا قول مالك والشافعي، وقال أحمد يحرم عليه ذلك، ومن قال بالكراهة لعل قوله أولى والله أعلم.

4- ولا يجزئ في الأضحية إلا ما كان من بهيمة الأنعام: الإبل والبقر والغنم؛ ولا يجزئ إلا الثنية من الإبل وهو ما تمّ خمس سنين ودخل في السادسة، والثنية من البقر وهو ما تمّ له سنتان ودخل في الثالثة، والثنية من الضأن إذا تمت له سنة، ويجزئ الجزعة من الضأن وهو ما تم ستة أشهر، في رأي الجمهور.

5- ويدخل وقت الذبح بعد الفراغ من صلاة العيد، وينتهي وقت الذبح في آخر اليوم الثاني بغروب شمسه، من أيام التشريق (يوم 12 ذي الحجة) هذا قول الجمهور من أهل العلم، ولا بأس أن يذبح ليلا.

فإن فاته وقت الذبح، يذبح قضاء للواجب.

6- وتجزئ الأضحية من الرجل عنه وعن أهل بيته، هذا قول الجمهور من أهل العلم.

وتجزئ البقرة عن سبعة أفراد، والبدنة (الإبل) كذلك.

7- ويستحب للمضحي أن يأكل من الأضحية، ويهدي، ويتصدق، بلا تحديد لنسب ذلك، فالأمر واسع في ذلك، والله أعلم.

8- يستحب للمضحي أن يضحي بنفسه، ويقول وهو يذبح: "بسم الله، والله أكبر"، وإن زاد: "اللهم هذا منك ولك، اللهم تقبل مني، أو تقبل من فلان" فحسن أيضا، وإن ذبح له أحد كالجزار فلا بأس.

وإن وكّل أحداً بالذبح له فجائز أيضاً، وليس شرطاً أن يشهد الذبح بنفسه، لكن يستحب له ذلك.

9- ويعطي الجزار أجرته، ولا يعطيه بأجرته شيئا من الأضحية، فعَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: "أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم أَنْ أَقُومَ عَلَى بُدْنِهِ، وَأَنْ أَتَصَدَّقَ بِجُلُودِهَا، وَجِلالِهَا، وَلا أُعْطِيَ الْجَازِرَ مِنْهَا شَيْئًا".

ولا يجوز أن يبيع شيئا من لحمها، وأما جلدها فيجوز أن ينتفع به هو، وقيل يجوز بيع الجلد، وإن تصدق به فهو أحسن، والله أعلم.

10- ويجوز أن يدخر من لحم الأضحية فوق ثلاثة أيام، كما شاء،  فَعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: "كُنَّا لَا نُمْسِكُ لُحُومَ الْأَضَاحِيِّ فَوْقَ ثَلَاثٍ، فَأَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم أَنْ نَتَزَوَّدَ مِنْهَا وَنَأْكُلَ مِنْهَا [يَعْنِي فَوْقَ ثَلَاثٍ]".

12 أكتوبر 2013

الشيح نبيل العوضي: أنقذوا أهل الشام


يا أمة المليار.. أما أيقظ انتهاك أعراض الحرائر فيك ذرة غيرة.. ؟
يا أمة المليار.. أما حركت أشلاء أطفال الشام فيك عرقا.. ؟
يا أمة المليار.. حتى متى يستمر الذل والهوان.. ؟
يا أمة المليار.. أما آن موعدك مع العزة.. ؟


فضل يوم عرفة والأعمال المستحبة فيه


1 / فضل يوم عرفة

أولا: كثرة عتق الله لعباده من النار، وأنه سبحانه يباهي بالحجاج فيه ملائكته ويعمهم بالغفران: عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة، فيقول: ما أراد هؤلاء؟" [رواه مسلم].
وعن جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما من يوم أفضل عند الله من يوم عرفة، ينـزل الله تعالى إلى سماء الدنيا، فيباهي بأهل الأرض أهل السماء، فيقول: انظروا إلى عبادي، جاؤوني شعثًا غبرًا ضاجِّين، جاؤوا من كل فج عميق، يرجون رحمتي، ولم يروا عقابي، فلم يُرَ يومًا أكثر عتقًا من النار، من يوم عرفة" [رواه ابن خزيمة و ابن حبان و البزار والبيهقي].

ثانيا: أنه اليوم الذي أكمل الله فيه للأمة دينها وأتم عليها نعمته: عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلاً من اليهود قال له: "يا أمير المؤمنين، آية في كتابكم تقرؤونها، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدًا"، قال: "أي آية؟"، قال: {اْليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِى وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً} [سورة:المائدة]، قال عمر رضي الله عنه: "قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة، يوم جمعة" [أخرجه البخاري].

ثالثا: أنه يوم عيد: عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عِيدُنا أهلَ الإسلام، وهي أيام أكل وشرب" [رواه أحمد والترمذي]؛ قال ابن القيم رحمه الله: "يوم عرفة يوم عيد لأهل عرفة، ولذلك كُره لمن بعرفه صومه" [زاد المعاد].

رابعا: أن فيه يقع أعظم الأركان الذي به يدرك الحج ألا وهو: الوقوف بعرفات، عن عبد الرحمن بن يعمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الحج عرفة" [رواه أحمد وأبو داود والترمذي].

خامسا: أنه يوم أقسم الله به، فقد جاء في سورة البروج قول الحق سبحانه وتعالى: {والسماء ذات البروج واليوم الموعود وشَاهِدٍ ومَشْهُودٍ} فعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "اليوم الموعود: يوم القيامة، والمشهود: يوم عرفة.. والشاهد: يوم الجمعة" [رواه الترمذي، وحسنّه الألباني].

2 / الأعمال المستحبة في يوم عرفة

أ ـ الصيام لغير الحاج:
عن أبي قتادة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: كيف تصوم؟ وذكر الحديث بطوله، وفيه أنه صلى الله عليه وسلم قال: "صيام يوم عرفة، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده.." [رواه مسلم].

ب ـ الدعاء:
فعلى المسلم أن يتفرغ للذكر والدعاء والاستغفار في هذا اليوم العظيم، وليدع لنفسه ولِوالديْه ولأهله وللمسلمين، ويلح في الدعاء، فطوبى لعبد فقه الدعاء في يوم الدعاء.

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير" [رواه الترمذي وحسنه الألباني]، قال ابن عبد البر: "وفيه من الفقه أن دعاء يوم عرفة أفضل من غيره، وفي ذلك دليل على فضل يوم عرفة على غيره، … وفي الحديث أيضًا دليل على أن دعاء يوم عرفة مجاب كله في الأغلب" [التمهيد].
منقول لفائدة

09 أكتوبر 2013

الشيح محمد حسان: أنقذوا أهل الشام


يا أمة المليار.. أما أيقظ انتهاك أعراض الحرائر فيك ذرة غيرة.. ؟
يا أمة المليار.. أما حركت أشلاء أطفال الشام فيك عرقا.. ؟
يا أمة المليار.. حتى متى يستمر الذل والهوان.. ؟
يا أمة المليار.. أما آن موعدك مع العزة.. ؟


 .:: شاهد أيضا ::. 

 الشيخ محمد العريفي: أنقذوا أهل الشام

 حسبنا الله ونعم الوكيل.. يا أمة المليار

 الساعة الحاسمة.. مقطع يمكن أن يغير حياتك !

 الشيخ محمد العريفي يتحدث عن سورية

 دعاء خاشع لأهلنا في سورية

08 أكتوبر 2013

الشيخ محمد العريفي: أنقذوا أهل الشام


يا أمة المليار.. أما أيقظ انتهاك أعراض الحرائر فيك ذرة غيرة.. ؟
يا أمة المليار.. أما حركت أشلاء أطفال الشام فيك عرقا.. ؟
يا أمة المليار.. حتى متى يستمر الذل والهوان.. ؟
يا أمة المليار.. أما آن موعدك مع العزة.. ؟


06 أكتوبر 2013

قصيدة يا راحلين إلى منى..


يا راحلين إلـى منـى بقيـادي ::: هيجتم يوم الرحيـل فـؤادي
سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي ::: الشوق أقلقني وصوت الحـادي
وحرمتم جفني المنام ببعدكـم ::: يا ساكنين المنحنـى والـوادي
ويلوح لي مابين زمزم والصفـا ::: عند المقام سمعت صوت منادي
ويقول لي يانائما جـد السُـرى ::: عرفات تجلو كل قلب صـادي
من نال من عرفات نظرة ساعة ::: نال السرور ونال كل مـراد
تالله ما أحلى المبيت على منـى ::: في ليل عيد أبـرك الأعيـاد

قصيدة رائعة لعبد الرحيم البرعي -رحمه الله-
بصوت الشيخ ياسر الدوسري


 .:: شاهد أيضا ::. 

 حسبنا الله ونعم الوكيل.. يا أمة المليار

 الساعة الحاسمة.. مقطع يمكن أن يغير حياتك !

 الشيخ محمد العريفي يتحدث عن سورية

 دعاء خاشع لأهلنا في سورية

05 أكتوبر 2013

فضل أيام عشر ذي الحجة والأعمال الواردة فيها


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد

فضل عشر ذي الحجة:
روى البخاري رحمه الله عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام -يعني أيام العشر- قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء" وروى الإمام أحمد رحمه الله عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما من أيام أعظم ولا احب إلى الله العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد" وروى ابن حبان رحمه الله في صحيحه عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أفضل الأيام يوم عرفة".

أنواع العمل في هذه العشر:
الأول: أداء الحج والعمرة، وهو أفضل ما يعمل، ويدل على فضله عدة أحاديث منها قوله صلى الله عليه وسلم: "العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة" وغيره من الأحاديث الصحيحة.

الثاني: صيام هذه الأيام أو ما تيسر منها -وبالأخص يوم عرفة- ولاشك أن جنس الصيام من أفضل الأعمال وهو مما اصطفاه الله لنفسه، كما في الحديث القدسي: {الصوم لي وأنا أجزي به، إنه ترك شهوته وطعامه وشرابه من أجلي} وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من عبد يصوم يوماً في سبيل الله ، إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفاً" متفق عليه، أي مسيرة سبعين عاماً.
وروى مسلم رحمه الله عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده".

الثالث: التكبير والذكر في هذه الأيام، لقوله تعالى: {وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ} وقد فسرت بأنها أيام العشر، واستحب العلماء لذلك كثرة الذكر فيها لحديث ابن عمر رضي الله عنهما عن أحمد رحمه الله، وفيه: "فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد" وذكر البخاري رحمه الله عن ابن عمر وعن أبي هريرة رضي الله عنهم أنهما كانا يخرجان إلى السوق في العشر، فيكبران ويكبر الناس بتكبيرهما.
وروى إسحاق رحمه الله عن فقهاء التابعين رحمة الله عليهم أنهم كانوا يقولون في أيام العشر: الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر ولله الحمد، ويستحب رفع الصوت بالتكبير في الأسواق والدور والطرق والمساجد وغيرها، لقوله تعالى: {وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ} ولا يجوز التكبير الجماعي وهو الذي يجتمع فيه جماعة على التلفظ بصوت واحد، حيث لم ينقل ذلك عن السلف، وانما السنة أن يكبر كل واحد بمفرده، وهذا في جميع الأذكار والأدعية إلا أن يكون جاهلاً فله أن يلقن من غيره حتى يتعلم، ويجوز الذكر بما تيسر من أنواع التكبير والتحميد والتسبيح، وسائر الأدعية المشروعة.

الرابع: التوبة والإقلاع عن المعاصي وجميع الذنوب، حتى يترتب على الأعمال المغفرة والرحمة، فالمعاصي سبب البعد والطرد، والطاعات أسباب القرب والود، وفي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله يغار وغيرة الله أن يأتي المرء ما حرم الله عليه" متفق عليه.

الخامس: كثرة الأعمال الصالحة من نوافل العبادات كالصلاة والصدقة والجهاد والقراءة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونحو ذلك، فإنها من الأعمال التي تضاعف في هذه الأيام، فالعمل فيها وإن كان مفضولاً فإنه أفضل وأحب إلى الله من العمل في غيرها وإن كان فاضلاً حتى الجهاد الذي هو من أفضل الأعمال إلا من عقر جواده واهريق دمه.

السادس: يشرع في هذه الأيام التكبير المطلق في جميع الوقت من ليل أو نهار إلى صلاة العيد، ويشرع التكبير المقيد وهو الذي بعد الصلوات المكتوبة التي تصلى في جماعة، ويبدأ لغير الحاج من فجر يوم عرفة، وللحجاج من ظهر يوم النحر، ويستمر إلى صلاة العصر آخر أيام التشريق.

السابع: تشرع الأضحية في يوم النحر وأيام التشريق، وهو سنة أبينا إبراهيم عليه الصلاة والسلام حين فدى الله ولده بذبح عظيم، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم "ضحى بكبشين أملحين أقرنين، ذبحهما بيده وسمى وكبّر ووضع رجله على صفاحهما" متفق عليه.

الثامن: روى مسلم رحمه الله وغيره عن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضّحي فليمسك عن شعره وأظفاره" وفي رواية "فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره حتى يضحي" ولعل ذلك تشبهاً بمن يسوق الهدي، فقد قال الله تعالى: {وَلا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ} وهذا النهي ظاهره أنه يخص صاحب الأضحية ولا يعم الزوجة ولا الأولاد إلا إذا كان لأحدهم أضحية تخصه، ولا بأس بغسل الرأس ودلكه ولو سقط منه شيء من الشعر.

التاسع: على المسلم الحرص على أداء صلاة العيد حيث تصلى، وحضور الخطبة والاستفادة، وعليه معرفة الحكمة من شرعية هذا العيد، وأنه يوم شكر وعمل بر، فلا يجعله يوم أشر وبطر ولا يجعله موسم معصية وتوسع في المحرمات كالأغاني والملاهي والمسكرات ونحوها مما قد يكون سبباً لحبوط الأعمال الصالحة التي عملها في أيام العشر.

العاشر: بعد ما مر بنا ينبغي لكل مسلم ومسلمة أن يستغل هذه الأيام بطاعة الله وذكره وشكره والقيام بالواجبات والابتعاد عن المنهيات واستغلال هذه المواسم والتعرض لنفحات الله ليحوز على رضا مولاه، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.
الشيخ عبد الله الجبرين رحمه الله

02 أكتوبر 2013

التضامن بين الحسناوي وأنوزلا.. حين تخضع القيم لسلطان التحزب


مازالت قضية اعتقال الصحفي والحقوقي مصطفى الحسناوي تثير الكثير من الجدل بالنظر إلى الطريقة التي طُبِخ بها ملفه الأمني، لا من جهة السرعة في تقديمه للمحاكمة وإصدار حكم وُصِف بالقاسي بحقه وهو مجرد صحفي سلاحه الكلمة والرأي الحر، ولا من جهة التهم الثقيلة التي توبع بها وحُكِم عليه بسببها بالسجن لأربع سنوات، تهم يؤكد محاميه وكل الحقوقيين المتابعين لملفه أن اقترافها غير ثابت في حقه.

ملف الصحفي مصطفى الحسناوي وإن لم يحض باهتمام إعلامي وحقوقي كما هو الشأن مع كثيرين ممن تعرضوا لمحنته، إلا أن العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي لم ينسوا قضيته، فكتب بعضهم ينتقد ازدواجية المعايير عند جمع كبير من المنتسبين للهيئات والمؤسسات الإعلامية وكذا الحقوقية، إذ في الوقت الذي تحركوا وثاروا لاعتقال الصحفي علي أنوزلا لم نكد نسمع لهم أي إدانة لاعتقال زميله مصطفى الحسناوي الذي اعتقل قبله بأربعة أشهر، وأدين بالسجن أربع سنوات بتهم لا قرائن تثبتها.

هذا الكيل بمكيالين لا نجد له من تفسير سوى التعصب لفكر وتوجه سياسي على حساب آخر، تعصب دفع ببعض النشطاء على الفيسبوك لمثل هذه الاستنتاجات:

"لهذا لا يدافع العلمانيون الحربائيون عن الصحافي الحسناوي:
الحسناوي كان مدافعا عن السلفيين المسجونين ظلما وعدوانا؛ الحسناوي كتب عريضة لمحاكمة العلماني المتطرف المسمى عصيد بسبب إساءته لمعتقدات المسلمين؛ الحسناوي هو الذي فجر قضية "التلميذات المحجبات بطنجة" حين منعهم أحد العلمانيين المتطرفين (مدير المدرسة) من الدارسة بسبب لباسهن؛ الحسناوي صحافي بجريدة "السبيل" المدافعة عن القيم الإسلامية والتي تخصص مقالات أسبوعية للرد على العلمانيين المتطرفين، ودعوات التغريب والمسخ؛ الحسناوي عضو منتدى الكرامة للدفاع عن الإسلاميين.
إذن الحسناوي ناشط حقوقي وإسلامي ملتحي محسوب على التيار السلفي، لهذا لا يجب التضامن معه".

وأردف فوزي الماحي -الذي نشر ما سبق على صفحته بالفيسبوك- "أقول لمن كتب يفضل أنوزلا على الحسناوي، أولا هذه ازدواجية في المعايير لأن الظّلم ظلم أيّا كان الواقع عليه هذا الحيف إن كنت تؤمن بشيء يُسمى "الكل سواسية أمام القانون"، لكن بمنطقك أقول: الحسناوي عندي مظلوم بالمقارنة مع أنوزلا، لأن صحافيا قام بجمع توقيعات، والالتجاء إلى المحكمة انتصارا للحق والدفاع عن المظلومين، وسخر قلمه للدفاع عن عقيدة شعب، ويحارب بقلمه العلمانيين المتطرفين، أفضل من صحافي ينشر رسالة تدعو الى القتل والاغتيال والتكفير، ويسكت عن إدانة الشريط وما جاء فيه"، مضيفا "قبح الله النفاق والمنافقين، وقبح الله المتلونين الحربائيين ذوي ألف وجه ووجه".

 الكلام الذي سقناه ليس إلا بعضا من المواقف المنصفة التي أبت إلا أن تنتصر للمبادئ والمعايير المهنية، وألا تنجر لتقييم الوقائع بنظرة متعصبة تنحاز مع أو ضد أي قضية باعتبار واحد لا ثاني له.. التوجه الفكري.
بقلم المشرف / مصطفى الونسافي

جميع الحقوق محفوظة Ⓒ لـ بصائر للإعلام 2014

تصميم: Modawenon-Team - تعديل وتركيب: مصطفى الونسافي