Spirits THEME

  • cut

  • swapBlocks

  • swapBarsBack

Follow us on facebook

تابعونا على :

تصفح المدونة بدون مشاكل

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Latest News

المشاركات الشائعة

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

المتابعون

شائع هذا الأسبوع

Join the Club

26 يوليو 2012

ما حكم تجسيد شخصيات الصحابة؟

باسم الله الرحمان الرحيم

تحريم تمثيل الأنبياء والمرسلين والصحابة الغر الميامين

بيان من فضيلة الشيخ العلامة: عبد المحسن العباد

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

أما بعد؛ فقد نشر في كثير من مواقع شبكة المعلومات (الانترنت) خبر عن إنتاج مسلسل (عمر الفاروق) رضي الله عنه، جاء فيه: ((أعلنت مجموعة (إم بي سي) والتلفزيون القطري عزمهما إنتاج مسلسل مشترك يتناول حياة عمر بن الخطاب، وأشار الشيخ وليد آل إبراهيم رئيس (إم بي سي) في مؤتمر صحافي إن المسلسل يتمتع بميزانية مفتوحة على أن يعرض خلال شهر رمضان المقبل، وسيقوم بكتابة نصوص المسلسل الكاتب المتخصص في الشؤون الإسلامية وليد سيف ويخرجه السوري حاتم علي ... وستشرف لجنة من العلماء على العمل لضمان احترامه للمعايير الشرعية، وتضم اللجنة الداعية المصري القطري يوسف القرضاوي والداعية السعودي سلمان العودة، من جانبه قال حاتم علي: أن العمل سيكون غير مسبوق من حيث ضخامة الإنتاج، وسيدبلج المسلسل إلى لغات العالم الإسلامي مثل الفارسية والتركية والأوردو وغيرها إضافة إلى لغات عالمية مثل الانجليزية والفرنسية والاسبانية والبرتغالية))، وتعليقاً على ذلك أقول:

1. إن التمثيل وافد على المسلمين، وهو مشتمل على الكذب ولا يخلو غالباً من الهزل والإتيان بما يضحك الناس، واللائق بالمسلم الابتعاد عما كان كذلك، فقد قال صلى الله عليه وسلم: ((ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم، ويل له، ويل له)) رواه أحمد (20021) وأبو داود (4990) والترمذي (2315) بإسناد حسن.

2. وأسوأ التمثيل وأقبحه ما كان منه لرسل الله وأنبيائه عليهم الصلاة والسلام وللصحابة الكرام الذين هم خير هذه الأمة التي هي خير أمة أخرجت للناس رضي الله عنهم وأرضاهم لأن ذلك مناف لما يجب لهم من التعظيم والتوقير والاحترام، وقد أفتى كبار العلماء والمفتين بتحريم ذلك.

منهم هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية في أوائل تأسيسها وذلك في قرار مجلس الهيئة رقم (13) وتاريخ 16/4/1393هـ وفيه: ((وبعد إطلاع الهيئة على خطاب المقام السامي وما أعدته اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ذلك، وتداول الرأي فيه، قررت الهيئة بالإجماع ما يلي:

1. أن الله سبحانه وتعالى أثنى على الصحابة وبَيَّنَ منزلتهم العالية ومكانتهم الرفيعة، وفي إخراج حياة أي واحد منهم على شكل مسرحية أو فيلم سينمائي منافاة لهذا الثناء الذي أثنى الله تعالى عليهم به وتنزيل لهم من المكانة العالية التي جعلها الله لهم وأكرمهم بها.

2. أن تمثيل أي واحد منهم سيكون موضعاً للسخرية والاستهزاء به، ويتولاه أناس غالباً ليس للصلاح والتقوى مكان في حياتهم العامة والأخلاق الإسلامية، مع ما يقصده أرباب المسارح من جعل ذلك وسيلة إلى الكسب المادي، وأنه مهما حصل من التحفظ فيشتمل على الكذب والغيبة، كما يضع تمثيل الصحابة رضوان الله عليهم في أنفس الناس وضعاً مزرياً، فتتزعزع الثقة بأصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم، وتخف الهيبة التي في نفوس المسلمين من المشاهدين، وينفتح باب التشكيك على المسلمين في دينهم، والجدل والمناقشة في أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ويتضمن ضرورةً أن يقف أحد الممثلين موقف أبي جهل وأمثاله، ويجري على لسانه سب بلال وسب الرسول صلى الله عليه وسلم وما جاء به من الإسلام، ولا شك أن هذا منكر، وكما يتخذ هدفاً لبلبلة أفكار المسلمين نحو عقيدتهم، وكتاب ربهم، وسنة نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم.

3. ما يقال من وجود مصلحة، وهي: إظهار مكارم الأخلاق، ومحاسن الآداب مع التحري للحقيقة وضبط السيرة وعدم الإخلال بشيء من ذلك بوجه من الوجوه رغبة في العبرة والاتعاظ فهذا مجرد فرض وتقدير، فإن من عرف حال الممثلين وما يهدفون إليه عرف أن هذا النوع من التمثيل يأباه واقع الممثلين، ورواد التمثيل، وما هو شأنهم في حياتهم وأعمالهم.

4. من القواعد المقررة في الشريعة: أن ما كان مفسدة محضة أو راجحة فإنه محرم، وتمثيل الصحابة على تقدير وجود مصلحة فيه، فمفسدته راجحة؛ فرعايةً للمصلحة، وسداً للذريعة، وحفاظاً على كرامة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم يجب منع ذلك)). انظر كامل قرار الهيئة في أبحاث هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية (3/328ـ330)، وانظر مجموع فتاوى ومقالات الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله (1/419ـ421)، وقد أعيد عرض الموضوع على مجلس الهيئة في دورته الثانية والعشرين واتخذ القرار رقم (107) وتاريخ 2/11/1403هـ بتأييد قراره السابق، انظر أبحاث هيئة كبار العلماء (3/331ـ332).

ومنهم المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة في دورته الثالثة عشرة المنعقدة خلال المدة من 1 شعبان 1391هـ إلى 13 شعبان 1391هـ التي قرر فيها تحريم إخراج فيلم عن النبي صلى الله عليه وسلم، وتحريم تمثيل الصحابة رضي الله عنهم وذلك في المادة السادسة من قراره المتخذ في هذه الدورة، وقد جاء فيه: ((يقرر المجلس التأسيسي بالإجماع: تحريم إخراج فيلم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، لما فيه من تمثيله صلى الله عليه وسلم بآلة التصوير الكاميرا مشيرة إليه وإلى موضعه وحركاته وسائر شؤونه بالتحديد، وتمثيل بعض الصحابة رضي الله عنهم في مواقف عديدة ومشاهد مختلفة وهو محرم بالإجماع)) انظر كامل القرار في مجموع فتاوى ومقالات الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله (1/417ـ419)، ثم قال شيخنا الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله عقب ذكر قراري الهيئة والرابطة: ((ولكل ما تقدم وما سوف يفضي إليه الإقدام على هذا الأمر من الاستهانة بالنبي صلى الله عليه وسلم وبأصحابه رضي الله عنهم وتعريض سيرته وأعماله وسيرة أصحابه وأعمالهم للتلاعب والامتهان من قبل الممثلين وتجار السينما يتصرفون فيها كيف شاءوا، ويبرزونها على الصفة التي تلائمهم بغية التكسب والاتجار من وراء ذلك، ولما في هذا العمل الخطير من تعريض النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم للاستهانة والسخرية، وجرح مشاعر المسلمين، فإني أكرر استنكاري بشدة لإخراج الفيلم المذكور، وأطلب من جميع المسلمين في كافة الأقطار استنكارهم لذلك، كما أرجو من جميع الحكومات والمسئولين بذل جهودهم لوقف إخراجه، وفي إبراز سيرته صلى الله عليه وسلم وسيرة أصحابه رضي الله عنهم بالطرق التي درج عليها المسلمون من عهده صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا ما يكفي ويشفي ويغني عن إخراج هذا الفيلم، وأسأل الله عز وجل أن يوفق المسلمين جميعا وحكوماتهم لكل ما فيه صلاح المسلمين في العاجل والآجل، ولكل ما فيه تعظيم نبيهم صلى الله عليه وسلم التعظيم الشرعي اللائق به وبأصحابه الكرام، والحذر من كل ما يفضي إلي التنقص لهم أو السخرية منهم أو يعرضهم لذلك، إنه جواد كريم وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا محمد وآله وصحبه)).

ومنهم مجلس المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي؛ فقد أصدر بياناً في شهر محرم في عام 1432هـ ـ كما في موقع الرابطة ـ جاء فيه: ((فإن المجمـع الفقهـي الإسلامـي برابطة العالم الإسلامي في دورته العشرين المنعقـدة بمكـة المكرمـة ، في الفترة من 19ـ23 محرم 1432هـ التي يوافقها: 25ـ29 ديسمبر 2010م لاحظ استمرار بعض شركات الإنتاج السينمائي في إعداد أفلام ومسلسلات فيها تمثيل أشخاص الأنبياء والصحابة فأصدر البيان التالي: تأكيداً لقرار المجمع في دورته الثامنة المنعقدة عام 1405هـ الصادر في هذا الشأن، المتضمن تحريم تصوير النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسائر الرسل والأنبياء عليهم السلام والصحابة رضي الله عنهم، ووجوب منع ذلك، ونظراً لاستمرار بعض شركات الإنتاج السينمائي في إخراج أفلام ومسلسلات تمثل أشخاص الأنبياء والصحابة، فإن المجمع يؤكد على قراره السابق في تحريم إنتاج هذه الأفلام والمسلسلات، وترويجها والدعاية لها واقتنائها ومشاهدتها والإسهام فيها وعرضها في القنوات، لأن ذلك قد يكون مدعاة إلى انتقاصهم والحط من قدرهم وكرامتهم، وذريعة إلى السخرية منهم، والاستهزاء بهم، ولا مبرر لمن يدعي أن في تلك المسلسلات التمثيلية والأفلام السينمائية التعرف عليهم وعلى سيرتهم؛ لأن كتاب الله قد كفى وشفى في ذلك قال تعالى : (نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هـذا القرآن) يوسف(3)، وقال تعالى (لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثا يفترى ولـكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل كل شيء وهدى ورحمة لقوم يؤمنون) يوسف (111)، ويذكر المجمع بقرار هيئة كبار العلماء، وفتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة العربية السعودية، وفتوى مجمع البحوث الإسلامية في القاهرة، وغيرها من الهيئات والمجامع الإسلامية في أقطار العالم التي أجمعت على تحريم تمثيل أشخاص الأنبياء والرسل عليهم السلام مما لا يدع مجالاً للاجتهادات الفردية ...)).

ومنهم المنظمات الإسلامية العالمية المنعقدة في دورتها في مكة المكرمة في ذي الحجة سنة 1390هـ، فقد جاء في قرارها ما نصه: ((قرر المؤتمر استنكاره الشديد لمحاولة إخراج فيلم سينمائي يمثل فيه النبي صلى الله عليه وسلم بأية صورة من الصور أو كيفية من الكيفيات، كما يستنكر تمثيل الصحابة رضوان الله عليهم، ويناشد المؤتمر كل الحكومات الإسلامية أن تقضي على هذه المحاولة في مهدها)) أبحاث هيئة كبار العلماء (3/296).

3ـ اتفق مجلس هيئة كبار العلماء والمجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي ومجلس المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي ومؤتمر المنظمات الإسلامية العالمية على تحريم تمثيل الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام، والصحابة الكرام رضي الله عنهم، ومجلسا الرابطة يتألف أعضاؤهما من داخل المملكة وخارجها، ومجلس هيئة كبار العلماء في ذلك الوقت يتألف من ستة عشر عضواً ومن أبرزهم أربعة من العلماء الربانيين لهم مكانة عالية وبروز في العلم من رآهم أو سمع كلامهم تذكر علماء السلف، وترتيبهم على حسب الوفاة: الشيخ محمد الأمين الشنقيطي (1393هـ)، والشيخ عبد الله بن محمد بن حميد (1402هـ)، والشيخ      عبد الرزاق عفيفي (1415هـ) والشيخ عبد العزيز بن باز (1420هـ) رحمهم الله جميعاً، والأول والثالث والرابع من كبار شيوخي الذين درست عليهم في كلية الشريعة بالرياض، والأربعة شيوخ لكثيرين من طلبة العلم، ولاشك أن الأخذ بما جاء عن هذه المجالس الثلاثة ومؤتمر المنظمات الإسلامية العالمية أولى من الأخذ بما جاء عن بعض المتساهلين المتسرعين، وأيضاً فإن العاقل الذي لنفسه عنده قيمة لا يرضى لنفسه أن يُمثَّل، فعليه من باب أولى وأولى وأولى أن لا يرضى ذلك للأنبياء والصحابة.

4ـ أحد الطرفين المنتجين لـ(مسلسل عمر الفاروق) المزعوم: مجموعة إم بي سي ورئيسها وليد آل إبراهيم، وهو مسؤول عند الله عن إنتاج هذا المسلسل إن أُنتج وعن بثه وبث غيره مما لا يسوغ، وسبق أن كتبت كلمة بعنوان: ((رسالة نصح وإشفاق إلى الإعلاميين ومالكي القنوات والقائمين عليها من المسلمين حاكمين ومحكومين)) نشرت في 4/2/1430هـ، والمأمول منه المبادرة إلى تحصيل السلامة من هذا المسلسل وغيره من كل ما يعود عليه وعلى غيره بالضرر.

5ـ والطرف الآخر في إنتاج المسلسل المزعوم: التلفاز القطري، والمأمول من سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر وفقه الله التوجيه بمنع ذلك للسلامة من تبعاته وآثاره السيئة.

وبهذه المناسبة أقول: قد أحسنت دولة قطر ممثلة في وزارة الأوقاف بطباعة كثير من الكتب العلمية الشرعية لاسيما الكتب الواسعة ذات المجلدات الكثيرة التي هي مراجع لطلبة العلم، وقد أحسن سمو أمير دولة قطر ببناء مسجد كبير أطلق عليه اسم الشيخ محمد بن عبد الوهاب، ومن تمام الإحسان ألا يتولى الإمامة والخطابة فيه حاضراً ومستقبلاً إلا من كان على منهج الشيخ الإمام رحمه الله من الالتزام بالكتاب والسنة واتباع ما كان عليه سلف الأمة والسلامة من البدع ومحدثات الأمور.

وأسرتا آل الشيخ وآل ثاني من بني تميم الذين أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن بقائهم إلى آخر الزمان؛ فقال عنهم: ((هم أشد أمتي على الدجال)) رواه البخاري (5243) ومسلم (6451).

وأسأل الله عز وجل أن يوفق المسلمين في كل مكان حاكمين ومحكومين للفقه في الدين والثبات على الحق، وأن يريهم الحق حقاً ويوفقهم لامتثاله ويريهم الباطل باطلاً ويوفقهم لاجتنابه، وأن يعمر قلوبهم بمحبة الأنبياء والمرسلين والصحابة المرضيين وتعظيمهم التعظيم اللائق بهم، وأن يسلم قلوبهم وألسنتهم من كل ما لا يليق بهم، إنه سميع مجيب.

وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
20/8/1433هـ
عبد المحسن بن حمد العباد البدر

25 يوليو 2012

تقرير خطير عن خطة البوذيين لإبادة مسلمي أراكان


هذه وثيقةٌ مهمَّةٌ حول الخطَّة المدبَّرة في الحادثة الأخيرة لإبادة المسلمين وتشريدهم المنظَّم، وتقريرٌ شاملٌ عن بعض المدن في أراكان حسب الإحصائيات، وللعلم هناك كثيرٌ من القرى لا نعرف حالها نهائيًّا:

إخواني الأعزاء هذه الحملات جاءت من الحكومة لهدف إخلاء القرى وتصفية المسلمين من أهم المدن: كمونغداو، بوثيدانغ، راسيدانغ وبخاصَّةٍ من عاصمة أكياب الاقتصاديَّة وضواحيها لما تمتاز هذه القرى بالنَّشاط الاقتصادي وذلك لوجود الميناء، والتِّجارة الحرَّة فيها.

وقبل حادثة تونغو الَّتي قُتل فيها عشرة من المسلمين، كتب العقيد زوتوي (Zowthay) -الأمين العام والمتحدِّث باسم الحزب USDP باللغة البورميَّة (شينغ كاينرى فوين فيورى فارتي)- في صفحته الخاصَّة على فيس بوك "باسم مونغ زاو"؛ لإفساد الدِّيمقراطيَّة وتقليل محبِّي زعيمة حزب المعارضة أونغ سان سوكي (NLD) ولعرقلة التَّطورات والتَّغيرات القادمة، وزراعة الفساد في بورما بأكمله لبيان أنَّ الدِّيموقراطيَّة لا تصلح، فبالتَّالي يفرض حكم عسكري في أراكان أو يجعلها منطقة طوارئ، فبالضَّغط على المسلمين تستطيع أن تقوم بحصد نَّتائج الانتخابات القادمة لصالح حرب الحكومة USDP، كما فعل في الانتخابات الماضيَّة من وعودٍ كاذبةٍ، فكتب الرَّجل الآنف ذكره في صفحته الخاصَّة:
(1) أنَّ البنغاليُّون يأتون بالآلاف إلى أراكان لأجل الدِّيموقراطيَّة والاستفادة منها.

(2) عددٌ كبيرٌ لا يحصى من البنغاليُّون دخلوا أراكان بالسُّفن مع الأسلحة.

(3) المسلمون في أراكان يظلمون نساء راخين بالاغتصاب، وبخصوص المرأة الَّتي اغتصبت في قرية شيوكشونغ، بمنطقة شونغ نيمو اسمها: مآثيداتوي (Mathidathwe) الَّتي ماتت نتيجة اغتصابها من قبل شابَّين من المسلمين وهذا حسبما كتب العقيد في صفحته (وذكر أحد الإعلاميِّين اسمه شوماثا في جريدة أراكان بوست (Arakan Post ) الَّتي تصدر من داكا -بنغلاديش- أنَّ اسمها: كيغ إينوِى امرأة تعمل خياطةٌ من قرية نافيغ شونغ). وهذا يدلُّ على التَّضاد والتَّضارب في الأخبار وعدم صحَّتها، وغيرها الكثير من الاتهامات والافتراءات على المسلمين، فبتحريض شَّعب راخين على المسلمين لإثارة الفتن بين شعبين مسالمين للاستفادة من الموقف في الانتخابات القادمة.

ونتيجةً لهذه الإثارات عن طريق وسائل الالكتروني غضب الشَّعب الرَّاخين على المسلمين غضبًا شديدًا.
وفي أثناء هذه الإثارات قدم وفد من الدُّعاة من مركز جماعة التَّبليغ بالعاصمة القديمة رانغون للدَّعوة إلى الله ففهموا ما يدَّعون؛ لأنَّهم بورميون أصليُّون ولغتهم بورميَّة، فتآمر واستشار العنصريُّون من راخين مع بعضهم فقالوا: جاؤوا لتحويل النَّاس إلى الإسلام كما حصل في ماليزيا وإندونيسيا؟ فاشتدَّ غضبهم، وعند عودة الدُّعاة إلى رانغون اعترض لهم 200 شخص من راخين في طريقهم عند بوابة جبل تونغو فقتَّلوهم بأبشع صورةٍ فكسروا عظامهم وأخرجوا لسانهم وهم أحياء كما هو الظَّاهر في صورهم.

وبعد هذا الحدث انتشر في العالم هذا الخبر، فسألتهم وسائل الإعلام لم قتلتموهم؟ فأجابوا: لأنَّهم قتلوا امرأة منَّا باغتصابها، ولم يجدوا أي جوابٍ إلا هذا.!
فهنا أتساءل لماذا هذا التَّأخير في الانتقام إذا كانت الحادثة قد وقعت؟ وتقول التَّقارير أنَّه لم يكن يعرف في مركز الشَّرطة معاملة في هذا الشَّأن!.
فما هي إلا خطَّةٌ مدبَّرةٌ ومكيدةٌ منهم لإثارة الفتنة ومن ثمَّ إبادة المسلمين وتشريدهم، وإخلاء قراهم والاستيلاء عليها، كعادتهم على مرِّ العصور وليس جديدًا عليهم، فإليك تلميحًا سريعًا حول المذابح الماضية وارتباطها بالأحداث الأخيرة الرَّاهنة.

فبعد أن سمح الاستعمار البريطاني لبورما حريةً للسِّياسية الدَّاخليَّة في عام 1938م فبدؤوا مباشرةً تصفية المسلمين في رانغون وفي المناطق الوسطى وفي جميع مناطق بورما عامَّةً، فقُتل آلاف من المسلمين فيها، أمَّا في أراكان -الَّتي يكثر فيها المسلمون- اضطروا أكثر من 500,000 خمسمائة ألف مسلمٍ للجوء إلى منطقة رونغفور في بنغلاديش وباكستان والسّعوديَّة وغيرها منَ الدُّول.

وبعد الاستقلال لما انسحب الجيش البريطاني من أراكان 1942م استغلت الحكومة الفرصة بالتَّعاون مع البوذيين العنصريين واستمروا في إبادة المسلمين شهرًا كاملًا فامتلأ بحرُ ليمرو بجثث المسلمين، فلمَّا بدؤوا بإبادة المسلمين في جنوب أراكان هرب المسلمون حتَّى وصلوا إلى كيوكتو، ولمَّا حاول المسلمون التَّوجُّه إلى شمال أراكان كانت قوات بورما والعنصريُّون ترصدهم في جبل أفك لإبادتهم فقتلوا آلافًا منه الرِّجال والنِّساء والأطفال والمسنين، حتَّى اشتهر أنَّهم يرمون الأطفال ويضعونهم تحت السُّيوف فيقطعهم نصفين، وبقروا بطون المسلمات وقتلوا الجنين بنفس الطَّريقة، فقتلوا أكثر من 100,000 مائة ألف مسلم فتحوَّل جنوب أراكان من منطقة يكتظ فيها المسلمين إلى منطقة قليلة بالمسلمين.

ومن عام: 1948 – 1962م قام الدُّور الجمهوري بإرسال خمس حملاتٍ عسكريَّةٍ كبيرةٍ لتصفية المسلمين، وفي عام 1962م قام جنرال نيوين بالاستيلاء على الحكم وفرض النِّظام الاشتراكي، ثمَّ وضع خطة لعشرين سنة فحوَّل أملاك المسلمين من الأراضي والمواشي وغيرها إلى ملكيَّة الحكومة، وتمَّ بإغلاق بيع العقارات والأراضي نهائيًّا، فتحوَّلت خلال هذه المدَّة قوَّتهم الماديَّة والسِّياسيَّة إلى ضعفٍ شديدٍ.
وفي عام 1978م قامت الحكومة الاشتراكيَّة العسكريَّة بهجمات عسكريَّة ضدَّ المسلمين باسم (King dragging Operation) -وبالبورميَّة ناغا مين أوباريشن- في المناطق الَّتي فيها أغلبية مسلمة مثل أكياب عاصمة أراكان ومنغداو وبوثيدانغ وراسيدانغ، فأكثر من 300,000 ثلاثمائة ألف مسلمٍ تمَّ إجبارهم وتشريدهم إلى بنغلاديش المجاورة بادَّعاء أنَّهم بنغاليُّون، فعاش منهم من عاش فيها والكثير منهم انتشر إلى أنحاء العالم كالسعوديَّة وباكستان وغيرها.

وبعد انقضاء الخطَّة -أي عشرين عامًا- 1982م مباشرةً أُلغيت المواطنة للمسلمين الرّوهنجيا فقالوا: أنَّهم بنغاليون لا وطن لهم، وتمَّ إخلاء كثيرٍ من قرى المسلمين وإحراق المساجد والمدارس واستئصالها، ونهب ممتلكاتهم وأراضيهم، وتمَّ إسكان البوذيِّين فيها جابوا من مناطق أخرى.

وفي عام: 1991م تشكلت حكومةٌ عسكريَّةٌ جديدةٌ باسم (SLORC) فقامت بهجمات ضدَّ الرّوهنجيا باسم (غلونغ) فتمَّ إخراج ما يقارب 300000 ثلاثمائة ألف مسلم فمازالوا في مخيمات بنغلاديش بمنطقة أوكيا وتيكناف، وبينما في إحصائيات رسميَّة وغير رسميَّة عند المفوضيَّة لشئون اللاجئين يبلغ عددهم ما يزيد عن 50,000 خمسين ألف مسلم.

وفي عام 2001م الموافق 4/ فبراير في مدينة أكياب قامت الحكومة بتحريض شعب راخين المتشدِّدين بالتَّعاون مع قواتٍ خاصَّةٍ مدربةٍ أثارت فتنةً جديدةً بحجة أنَّ المسلمين قاموا بضرب وإهانة أحد رجال دينهم البوذي، فقتلوا 800 ثمانمائة مسلم وجرحوا أكثر من مائتين مسلم فنهبت المحلات والعقارات التِّجاريَّة للمسلمين.

فاستغلت الحكومة العسكريَّة باسم الدّيموقراطيَّة من حادثة تونغو الأخيرة بواسطة مؤظف رفيع المستوى في UNHCR بمنطقة موانغداو اسمه دكتور توِين أونغ (Dr.Tuin Aung)- مُخطط ومدبِّر الحادثة الأخيرة- وبنته أيضًا تعمل فيها اسمها مرانين داوين (Mranen dawing) من مدينة تاموِى، رانغون يشتغلان في مدينة مونغداو وهو عضو لحزب الحكومة الحاليَّة (USDP) وأحد رجالها فقام تحت غطاء(UNHCR) بمخالفة الأنظمة وتعليمات المفوضيَّة (UNHCR) واعدًا للمسلمين بتأييده وتعاونه فحرضهم للمظاهرات، فردَّ المسلمون نحن لا نستطيع، نحن نخاف الظُّلم والإبادة، فردَّ قائلًا أنا أطلب لكم الإذن من العقيد بهامو أونغ جي (Aung Gee) مسئول منطقتي مونغداو وبوثيدانغ، فسمع المرشد الدِّيني للبوذيِّين في معبد أونغبالا كيان هذا الخبر فاتصل بالعقيد بهامو فقال لا تأذن لهم بهذا لأنَّه سيقع بذلك حروب طائفيَّة ودينيَّة، فلم يرد عيه بشيءٍ، لأنَّه مأمورٌ ويعرف عنِ الخُطة، وإضافةً إلى أنَّه لم تُعيَّن أي قواتٍ لأمن المنطقة، وطبقًا للوثائق والشُّهود اسلم الدُّكتور تُوِين أونغ من حزب الحكومة (USDP) لتنفيد هذه الخطَّة مبلغًا قدره 200,000,000 مائتين مليون كيات بورمي، فمنها مائة مليون كيات للجنرال تايمو مونغ مونغ نائن، وللعقيد بهامو مسؤول منغداو خمسون مليون كيات وباقي خمسون مليون صرف على الشَّباب العنصريِّين المتعاونين في إنجاح هذه الخُطَّة.

ويوم الجمعة الموافق: 08/06/2012م اجتمعوا في منزل توين أونغ في منغداو الَّذي استأجره المؤظف بالمفوضيَّة (UNHCR)، واجتمع بعض النُّواب من حزب (USDP) مع بهامو مسئوول مدينة مونغداو؛ للبحث في آليات إنجاح هذه الخُطَّة المدروسة، فاختاروا أكثر من 500 شباب مراهقين وعنصريين لا عقل لهم وليسوا من سكان المنطقة الأصليِّين، وإنَّما جابوا من المناطق الأخرى وأسكنهم فيها؛ فاستعدوا كل الاستعداد، ومن جهة ثانية أمر المصلِّين للمظاهرة بعد الجمعة ولكن كانوا غير مستعدين لذلك فلم يحملوا ويطبعوا أي لافتاتٍ أو غير ذلك، فذهبوا كالعادة لأداء صلاة الجمعة، فلمَّا خرجوا من المسجد مباشرةً هجم شباب راخين المستعدون بالحجارة، وغير ذلك، ومع قرب وجود بهامو مسؤول مونغداو وقوات الأمن من المنطقة لم يقوموا بأي تصدي لهذا الفوضى والعنف!.

ولمَّا اشتدت الفوضى وتفاقمت المسألة جاءت قوات الأمن أخيرًافقاموا بإطلاق الرَّصاص والرَّشاشات إلى المسلمين فمات حالًا في الموقع رجلان من المسلمين أحدمها محمد فاروق (21) وقربان علي محمد ناغوميا(27)، بينما انتشر المسلمون فبدأ الأمن بمطاردتهم وملاحقتهم، وقاموا بإحراق منزل عضو برلمان إم بي فضل مع عشرة منازل أخرى.

وفي اليوم الثَّاني عمَّ القتل وإحراق المنازل في المنطقة، وتمَّ إحراق ثلاثة مساجد في المدينة، وتمَّ إيواء جميع شعب راخين السَّاكنين في 11 قرية وعددهم ثمانية آلاف، وهم الَّذين تمَّ إسكانهم على أراضي المسلمين وهم ليسوا من سكان المنطقة أصلًا، وأثناء خروجهم إلى المأمن والملجأ في حراسة قوات الأمن، أضرموا النِّيران على بيوتهم بأنفسهم؛ لإلقاء اللوم على المسلمين، فالحكومة تُعرِّف هؤلاء البوذيِّين باللاجئين؛ لاستقبال المساعدات لأجلهم.

وحوصر المسلمين باسم حظر التِّجوال حصارًا مشدَّدًا حيث لا يسمح لهم التَّسوُّق وشراء المواد الغذائيَّة اللوازمات اليوميَّة، بينما شعب راخين طلقاء يتجولون، يسلبون وينهبون ويقومون بملاحقة المسلمين وقتلهم واغتصاب المسلمات العفيفات.

وفي يوم إعلان حظر التِّجوال قام البوذيُّون بإحراق جميع المحلات التِّجاريَّة للمسلمين ونهبها في مدينة مونغداو، وتمَّ قتل طفلةٍ صغيرةٍ خرجت لبيع حبوب فاصوليا حيث قتلها عميد قوات الأمن بنفسه، وتمَّ إطلاق الرَّشاشات على المسلمين فقتلوا منهم عشرة، وأحرقت قرية بأكملها اسمها بومو فارا.

ومن خباثتهم أنَّهم جاؤوا ببعض شباب المسلمين فحلقوا رؤوسهم وألبسهم اللباس الدِّيني للبوذيِّين وألبسوا بعض شباب راخين لباس المسلمين فقاموا بقتل هؤلاء المزوَّرين فصوروهم للنَّشر في إعلامهم على أنَّ القتلة مسلمون، فقلبوا الحقيقة بالتَّزوير والتَّمثيل.
وكذلك أعطوا بعض المسلمين السُّيوفَ وأجبروهم بتمثيليَّة على مطاردة البوذيِّين وقاموا بالتَّصوير والنَّشر.

ففي منطقة مونغداو فقد قُتلوا ثلاثة آلاف شخصٍ من المسلمين بشتى أنواع القتل، وأكثر من خمسة آلاف قُبض عليهم ولا ندري مصيرهم إلى الآن، وهم مستمرون على إلقاء القبض على الشَّباب الَّذين أعمارهم في حدود 15 إلى 50 سنة.

أمَّا الَّذين قُتلوا من المسلمين هم أربع أنواع:
(1) بإحراقهم.

(2) وبإطلاق الرَّصاص عليهم.

(3) بالخوض على نهر ناف بالجالون خوفًا من القتل، فقد لقي صيادو الأسماك في نهر ناف عشرات الجثث وقد روى ذلك شاهدو العيان.

(4) وأكثر أنواع القتل انتشارًا هو الحصار وعدم السَّماح لهم للعمل أوِ التَّسوُّق، ولا يتم من قبل الحكومة توزيع المواد الغذائيَّة أو غير ذلك.

وبعد ثلاثة أيام من استمرار العنف الموافق: 10/06/2012م بدأت الهجمات من قبل راخين العنصريين والمدربين في قرية سان تلي فدافع المسلمون فقُتل على أيديهم 7 من راخين البوذ، فانسحب البوذيُّون خوفًا على أنفسهم، فجاؤوا غاضبين وهدموا مسجدًا جامعًا قديمًا عمره أكثر من سبعمائة عام المعروف بـ (المسجد الكبير)، وقُتل إمامه وخطيبه الشَّيخ ضياء الحق الَّذي يعمل منذ 35 عامًا بهذا العمل وكان عمره 65 سنة فقتله شر قتلة.

وفي اليوم التَّالي بدأت هجمات البوذيِّين بالتَّعاون مع قوات الأمن بأمر من تايمو مونغ مونغ ناين مسئول أراكان بأكمله، وانتشرت الهجمات ضدَّ المسلمين من إبادةٍ جماعيَّةٍ وإحراقٍ للمنازل ونهبٍ للممتلكات وغير ذلك.

وهنا مختصر من الإحصائيات الَّتي تبيِّن مقدار الضُّرِّ الَّذي لحق بالمسلمين وعدد الَّذين تمَّ تشريدهم إلى العراء:
1- سان تلي: 1500 بيت 16,000 شخص.
2- زاليا فارا: 700 بيت 6500 شخص.
3- روهانجا فارا: 150 بيت 1200 شخص.
4- أملا فارا: 500 بيت 5500 شخص.
5- هندي خولا: 350 بيت 3200 شخص.
6- جلسة خانا : 200 بيت 1800 شخص.
7- ناظير فارا: مكونة باثنتا عشرة قرية:
أ- فوكتلي.
ب- غويلار ديل.
ج- دكن ناظير فارا.
ث‌- ياسيننا فارا.
ج‌- كونسي فارا.
ح‌- ديروم فارا، وغيرها المجموع 5000 بيت 55000 شخص.

8- فولتن فارا: 200 بيت 1600 شخص.
9- بخار فارا: 150 بيت 1200 شخص.
10- بهار سرا: 1100 بيت 10000 شخص.
11- فوران فارا: 2500 بيت 23000 شخص.
12- وايرلس فارا: 350 بيت 3500 شخص.
13- هازاميا فارا: 250 بيت 2700 شخص.
14- دوا مرونغ: 500 بيت 4500 شخص.
15- مينغ زا فارا: 100 بيت 800 شخص.

وفي أثناء إخلاء هذه القرى دافع المسلمون عن ممتلكاتهم فقاموا بإطلاق الرَّشاشات عليهم كالأمطار عشوائيًّا وبشراسة ودوم مبالاةٍ حتَّى أصابوا بعضهم البعض، فنتيجة لذلك مات من المسلمين أكثر من 2000 شخص.

وروى شاهدو عيان لما اشتدَّ القتل والإبادة خرج 2500 شخص بعشرين زورقًا للجوء إلى بنغلاديش فارين من همجية البوذيِّين العنصريِّين، ولما وصلوا عند ميناء أكياب (Point) هجمت قوات البحريَّة الموجودة في الميناء فأغرقت جميعها فما وصل إلى حدود بنغلاديش إلا أربعة قوراب، وعددهم ثلاثمائة شخص.

أمَّا باقي المسلمين عددهم تقريبًا 135,000 قادوا إلى جهة الغرب فتوزعوا ولجئوا في قرى المسلمين مثل:
1- ميستري فارا.
2- غوثية ديل.
3- غوايلار ديل.
4- أسادّا فارا.
5- ساكي فارا.
6- ليسو باغيزا فارا.
7- آم باغيزا فارا.
8- خوار ديل.
9- ناففونغ فارا.
10- تون تونغيا فارا. وفي غيرها.

و20,000 شخص لم يجدوا مكانًا يلجؤون فيه فاجتمعوا في ميدانٍ كبيرٍ، وحالهم مزري جدًّا، السَّماء سقفهم والأرض فراشهم ولا يجدون شيئًا يحمي أطفالهم الصِّغار عنِ الأمطار الغزيرة وليس لديهم قوت يسدون به جوعهم فيموت يوميًّا عشرات الأطفال والشُّيوخ.

وذُكر أنَّ أحد تجار المسلمين بالعاصمة لديه علاقةٌ طيِّبةٌ مع الحكومة فأرسل بعض المواد الغذائيَّة برعاية الحكومة لهم، فلم يقسِّموا المطلوب وإنَّما وزعوا ربع كيلو من الأرز مع خلط الرِّمال والأحجار الصَّغيرة.

وحاليًّا هم في شدةٍ لا يعلمها إلا الله، فلا توزع الحكومة عليهم شيئًا من المواد الغذائيَّة ولا تسمح لأحدٍ بذلك، فنتيجةً لذلك يموت عشرات الأطفال والشُّيوخ والنساء جوعًا وعطشًا؛ فإلى الله المشتكى.

فالحصيلة الأخيرة في منطقة أكياب: أنَّ المقتولين برًّا وبحرًا ما يقارب 8,000 مسلمًا، وفُقِد في السُّجون وإلى مصيرٍ مجهولٍ 10,000 وأغلبهم القادة والأثرياء، وهي من أشدِّ المناطق تضررًا من ناحية الخسارة البشريَّة والماديَّة.

وأمَّا بعض الأجزاء في قرية أملا فارا، وخوشاي فارا، ومولوي فارا تعذَّر عليهم إحراقها لاختلاط السُّكان بين المسلمين وراخين فحاصرتهم القوات منذ بداية الفتنة.

وفي يوم 3/7/2012 خرجت امرأةٌ اسمها زهرة خاتون 35 لشراء بعض التَّموينات لأطفالها لما يعانون من طول الحصار باسم حظر التِّجوال؛ فضربوها حتَّى الموت.

ودليل هذه الحصيلة: أنَّ 500 أطفال الَّذين فقدوا آباءهم وأمهاتهم وجدتهم القوات في العراء فجابوهم إلى منطقة مونغداو وقال العقيد بهامو أونغ جي: إنَّ هؤلاء هم المواطنون الأصليُّون، فلا ندري قصده ومصيرهم؟ وهل سيتم تحويلهم إلى البوذيَّة أم ماذا؟.

وفي منطقة راسيدونغ قاموا بإخلاء خمس قرى للمسلمين البعيدة عن المدينة:
(1) أنوك فارنغ: 500 بيت يعادل 4500 شخص.
(2) سو فرانغ: 250 بيت يعادل 2000 شخص.
(3) كودو شونغ: 60 بيت يعادل 500 شخص.
(4) فرين دونغ: 200 بيت يعادل 1800 شخص.
(5) زيدي تونغ: 120 بيت 1000 شخص.

وفي منطقة فوكتو تم إخلاء قريتين:
(1) فوكتو نيافارا: 150 بيت 1200 شخص.
(2) فوكتو فوران فارا: 200 بيت 2000 شخص.

وعلى نفس الشَّاكلة يجري حاليًّا الحصار في منطقة أكياب والمدن المجاورة وفي أراكان عامَّةً والمداهمات في منازل المسلمين ونهب الممتلكات والمواشي والحلي والنُّقود والاغتصاب بالاشتراك مع قوات الأمن.

وفي مدينة كيوكتو أحرق بعض القرى وتمَّ التَّشريد كالآتي:
1- أفك فارا 250 بيت 2200 شخص.
2- سدير كول 200 بيت 1800 شخص.
3- آم باري فارا 220 بيت 2000 شخص.
4- هائي فارا 250 بيت 2100 شخص.

هذه وثيقةٌ كبيرةٌ وحقيقيَّةٌ تم تجميعها وترتيبها من مخطوطات المفكرين والسِّياسيِّين، بعد جهود ٍكبيرةٍ ومتعبةٍ من داخل أراكان، ومن أكبر المتعاونين معنا في جمع هذه الوثائق المرشد البوذي بمعبد كوكسبازار هو من كيوكتو من أراكان أصلًا من السِّياسيِّين والمؤيدين للدِّيموقراطيَّة بالتَّنسيق مع المرشد البوذي في معبد أونغبالا بمدينة مونغداو الَّذي منع العقيد بهامو من الإذن للمسلمين للمظاهرة مدركًا مدى الخطر على الدِّيموقراطيَّة ويدفع ثمنها الدِّيموقراطيُّون رغم طول انتظارهم لها. وهم ضدّ الحرب الطَّائفي في أراكان تمامًا، وبعض المفكرين والسِّياسيِّين من المسلمين وراخين.

فأرجو من منظمات حقوق الإنسان، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، ورابطة العالم الإسلامي، والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن يتدخلوا فورًا بمنحهم الأمن والأمان قبل إبادتهم جميعًا، فنخاطب المفوضية لشئون اللاجئين أن تمنع موظفها الرَّسمي وتعاقبه لتسببه في قتل المسلمين المسالمين بجريمة حربٍ. وهو أيضًا سبب أساس في سجن جميع الموظفين المسلمين بالمفوضيَّة في مكتبه بمونغداو مع بداية الفتنة.

وأخيرًا أرجو من إخواني الأراكانيين إيصال هذه الوثيقة إلى وسائل الإعلام ونشره، وأتمنى ترجمته بالإنجليزيَّة في أقرب وقت؛ ليتم إيصالها إلى الجهات المختصَّة، لتشكل ضغوط دولي وإقليمي فوري؛ لتنتهي من مجزرة إخواننا وفلذات أكبادنا.

كتبه: أبو فارس أراكاني
abufaresarakni@gmail.com
المشرف على (أخبار أراكان المسلمة- بورما) على فيس بوك، وتويتر.
بالتَّعاون مع الأخ: روح الأمين من قرية مامبرا. وغيره.

24 يوليو 2012

شكراً جزيلاً يا جامعة الذل والمسكنة.. !!

بيان هام من جامعة الذل العربي إلى الشعب السوري العظيم

"لقد أدنا واستنكرنا وشجبنا بأشد العبارات الممكنة مجزرة الحولة، وها نحن ندين ونستنكر ونشجب مجزرة التريمسة بعبارات أشد وأقوى من تلك التي استنكرنا بها مجزرة الحولة؛ ونبشركم ونؤكد لكم أيها الشعب الحر العظيم الكريم المناضل المقاوم الصابر... أننا سنستمر إلى الأبد في خيارنا الاستراتيجي الحكيم، ألا وهو: الإدانة القوية والشجب المستمر والاستنكار الدائم لكل مجازر النظام بحقكم، ولا ننتظر شكراً من أحد، فهذا واجبنا، فاطمئنوا، ولا تحملوا هم المواساة بعد كل مجزرة يُذبح فيها أطفالكم.. فنحن جاهزون للاستنكار".
الأمانة العامة

17 يوليو 2012

بيان هام حول مطالبة الزنادقة بالحرية الجنسية في المغرب


بسم الله الرحمن الرحيم
التنسيقية المغربية لجمعيات دور القرآن
بيان بشأن مطالب "الحرية الإباحية" وتداعياتها على الساحة الوطنية
مراكش في: الجمعة 16 شعبان 1433 الموافق 6 يوليوز 2012

في سياق ظروف وطنية ودولية حساسة، وفي وقت يسعى فيه العقلاء والمصلحون في هذا البلد نحو وضع لبنات إصلاح في إطار توافق مجتمعي يحافظ على الاستثناء المغربي في مجال التغيير ومحاربة الفساد؛ أطلق بعض المشتغلين في المجال الحقوقي تصريحات خطيرة ومستفزة تمس بالأمن الروحي والأخلاقي للمغاربة.

وهكذا؛ فقد طالبت خديجة الرياضي، رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ونائبها عبد الحميد أمين، والباحث الجنساني عبد الصمد الديالمي، والناشط الحقوقي العلماني أحمد عصيد وغيرهم؛ بإلغاء الفصل 490 من القانون الجنائي الذي ينص على معاقبة جريمة الفساد وإقامة علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة الزوجية.

ثم طلع على المغاربة المدعو المختار لغزيوي رئيس تحرير جريدة الأحداث المغربية بتصريحات خطيرة –على قناة ميادين- تنال من دين الشعب المغربي وشرفه.

ونظرا لما تتضمنه تلك المطالب والتصريحات من تجاوزات، ولما تنذر به من عواقب وخيمة؛ نصدر البيان التالي:

1- نرفض رفضا باتا مضمون تلك المطالب والتصريحات المتمثل في الدعوة الصريحة إلى استباحة الزنا والنيل من كرامة المغاربة.

2- نعتبر هذه الدعوة طعنا في حكم قرآني قطعي واتهاما للقرآن الكريم بأنه شرع ما يربي في الناس الكبت والنفاق حين نهاهم عن الزنا بقوله تعالى في محكم التنزيل: {وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا} [الإسراء: 32].
كما نعتبرها مسا بمشاعر الشعب المغربي وضربا لمؤسسة إمارة المؤمنين وتسفيها لعقول العلماء.

3- وبناء على ما اشتملت عليه هذه المطالب والتصريحات من مناقضة لما هو معلوم بالضرورة من أحكام الدين الإسلامي السمح؛ فإننا نرى بأنها تمثل خرقا للإجماع الوطني الذي تجسد من خلال التصويت على الدستور الذي يقيد مجال الحريات بما لا يتنافى مع الثوابت الوطنية وهُوية المغرب التي يتبوأ منها الدين الإسلامي منزلة الصدارة.

4- نرفض ما جاء في تصريحات المدعو المختار لغزيوي من اتهام للشعب المغربي الحر؛ بالنفاق والجبن! لا لشيء إلى لأنه متمسك بقيمه ومبادئه وأحكام دينه التي تحث على الحياء والاستقامة وصيانة العرض والشرف.

5- نحمل المسمى المختار لغزيوي مسؤولية تصريحاته وكل ما يمكن أن يترتب عليها من ردود أفعال غير منضبطة ومن مواقف يخشى أن تنعكس سلبا على المشروع الإصلاحي المغربي.

6- ندعو الدولة ممثلة في حكومة صاحب الجلالة والمجلس العلمي الأعلى والرابطة المحمدية للعلماء؛ لتحمل مسؤولياتها في صيانة أحكام الدين الإسلامي الحنيف وتفعيل مقتضيات الدستور المتعلقة بهذا الموضوع، مع دعوتها للتحلي باليقظة والحزم في مواجهة دعاة الفتنة.

7- نرفض أن يحمل الأستاذ عبد الله نهاري مسؤولية ما أقدم عليه لغزيوي، كما نحذر من ألعوبة صرف الاهتمام عن القضية الأصلية وجعل السيد نهاري شجرة تغطي غابة من الانتهاكات الخطيرة، مع بياننا أن مقولة: "اقتلوا من لا غيرة له" ليست حديثا نبويا ولا مذهبا فقهيا.

8- نستنكر التحيز اللامسؤول واللامهني للقناة الثانية لصالح الطرح العلماني الإباحي ضدا على ثوابت الأمة ودستورها وهويتها.
المكتب التنفيذي

جميع الحقوق محفوظة Ⓒ لـ بصائر للإعلام 2014

تصميم: Modawenon-Team - تعديل وتركيب: مصطفى الونسافي