Spirits THEME

  • cut

  • swapBlocks

  • swapBarsBack

Follow us on facebook

تابعونا على :

تصفح المدونة بدون مشاكل

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Latest News

Blog Archive

المشاركات الشائعة

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

المتابعون

شائع هذا الأسبوع

Join the Club

12 ديسمبر 2012

مؤامرة الفلول على الإسلام في مصر بالتفصيل الممل


حسب مراسل الجزيرة مباشر مصر "صابر مشهور" عبر فيس بوك:

تفاصيل مخطط خلع مرسي وكيف فشل حتى الآن

تم إبلاغ مرسي منذ شهر تقريبا؛ برصد اجتماع ضم أحمد الزند وتهاني الجبالي وعبد المجيد محمود ومرشح رئاسي خاسر ومتهم في ما سمي بـ"موقعة الجمل".

تم الاتفاق على الآتي

- إحداث أعمال عنف في شارع محمد محمود في الذكرى السنوية الأولى.

- انسحاب ممثلي التيار العلماني من التأسيسية.

- تهاني الجبالي تدفع قضاة المحكمة الدستورية إلى إصدار حكمين بحل التأسيسية ومجلس الشورى يوم 2 ديسمبر الماضي.

- يجب أن يرد في أسباب الحكمين أن مرسي لم يعد الرئيس الشرعي للبلاد؛ وأن منصبه خال.

- الزند يدعو لتطبيق الحكم القضائي؛ ويدعو لتعطيل العمل في المحاكم.

- عبد المجيد محمود يحيل عدة متهمين لمحكمة الجنايات لأن الانتخابات الرئاسية مزورة.

- المرشح الرئاسي الخاسر يدعو للتظاهر مع باقي رفاقه للمطالبة بتنفيذ حكم القضاء الشامخ.

- تنظيم مسيرات ضخمة لقصر الاتحادية يتخللها بلطجية مسلحون يقتحمون القصر ويعلنون تنصيب مجلس رئاسي يضم البرادعي وحمدين وموسى.

- مطالبة الجيش بالنزول وتسلم الحكم.

رد فعل مرسي والإخوان

- لم يهتم مرسي كثيرا بقدرة أطراف المخطط على التنفيذ.

- تشاور عصام سلطان وحاتم عزام وأبو العلا ماضي ومحمد عبد المنعم الصاوي في التصدي للمخطط؛ وكانت أبرز الاقتراحات إقالة عبد المجيد محمود من منصب النائب العام لتفويت الفرصة عليه في ادعاء تزوير الانتخابات الرئاسية.

- تعليق عمل المحكمة الدستورية لمدة أسبوعين لحين الاستفتاء على الدستور وتفويت الفرصة عليها في تنفيذ دورها في خلع مرسي.

- لم ينفذ مرسي شيئا من هذه الاقتراحات.

عقب اندلاع أحداث شارع محمد محمود؛ أبلغ وزير الداخلية مرسي بأن عبد المجيد محمود اعتاد إخلاء سبيل بلطجية شارع محمد محمود؛ وبلغ عدد المفرج عنهم 300 بلطجي؛ وأن وزارة الداخلية ليس بمقدورها وقف العنف؛ طالما أن عبد المجيد يفرج عنهم ليعودوا لممارسة العنف.

أدرك مرسي أن مخطط خلعه جدي؛ وأصدر الإعلان الدستوري بإقالة النائب العام وتحصين مجلس الشورى والتأسيسية.

نفذ الزند دوره في تعليق العمل بالمحاكم؛ بينما استمرت المحكمة الدستورية ومحكمة االقضاء الإداري في العمل حتى يمكن استصدار حكم من أي منهما بخلع مرسي.

قرر الإخوان الدفع بالمتظاهرين أمام المحكمة الدستورية؛ على أن يتركوا القضاة يدخلون ويعقدون الجلسة يوم 2 ديسمبر الماضي؛ على أن يرد المحامون 7 من قضاة المحكمة؛ فإذا أجلت القضية لمدة أسبوعين لما بعد الاستفتاء على الدستور؛ فمعنى ذلك أن القضاة لن ينفذوا طلب تهاني الجبالي بخلع مرسي؛ وإن أصروا على نظر القضيتين؛ فمعنى ذلك أنهم مصممون على خلع مرسى؛ وساعتها يتم منعهم من تنفيذ مخططهم.

فور مشاهدة القضاة للحشود؛ خافوا ولم يدخل المحكمة سوى 3 قضاة؛ ورفضوا تحديد موعد لتأجيل القضية؛ انتهازا لأقرب فرصة يتم عقد الجلسة وخلع مرسي.

رد الإخوان بالاستمرار في الاعتصام خوفا من أن تباغتهم المحكمة بحكم مباغت ليلا أو في أي وقت.

بعد فشل أطراف المخطط في استصدار حكم من المحكمة الدستورية؛ قرروا التوجه لقصر الاتحادية؛ فدفع الإخوان بأنصارهم لمنع اقتحام القصر.

انتظر أطراف المخطط ليوم 4 ديسمبر لاستصدار حكم آخر من دائرة القاضي فريد نزيه، لظنهم أنه ليبرالي شديد الكراهية للتيار الإسلامي، على أن يتم التوجه في نفس اليوم لاقتحام قصر الاتحادية ومنزل مرسي.

تصدى محامو التيار الإسلامي للمحكمة وردوها؛ وفي مساء اليوم تم الدفع بمظاهرات ضخمة من مسجد الرحمان الرحيم ورابعة العدوية، مع القيام بمارشات عسكرية وانتظار لحظة اقتحام القصر الرئاسي لمنع المتظاهرين من اقتحامه.

فور علم المتظاهرين؛ قرر غالبيتهم مغادرة مقر الاتحادية.

طلب ضباط الأمن الوطني من قيادات التيار الإسلامي عدم السماح لمؤيدي مرسي بالتوجه للقصر الرئاسي؛ لكنهم ردوا بأن أي محاولة لتسلق أسوار القصر أو كسر بوابته ستكون ساعة الصفر.

دبت خلافات بين قادة مخطط خلع مرسي؛ بعد انخفاض أعداد المتظاهرين.

هذا ما توفر لي من معلومات، بعضها قبل وقوع الأحداث، وبعضها بعده.

04 ديسمبر 2012

مناظرة فيسبوكية


كتب شخص مغمور، من الذين جمعوا بين جهل مركب وحقد أعمى، على صفحته بالفيسبوك بضعة أسطر يهاجم فيها ما سماه "الفكر الوهابي" قاصداً الطعن في حركة الشيخ محمد بن عبد الوهاب الإصلاحية المباركة، وقد كان لي معه هذا الحوار الذي تبينت بعده أن الرجل ضحية أخرى للتشويه الإعلامي والتضليل الفكري الذي أردى آلافاً من الجهال، وهوى بهم في دركات سوء الظن بالمسلمين، ورميهم بما هم برآء منه.

وهذا ما كتبه حرفياً، ويليه الحوار:

=================
الفكر السياسي الوهابي

• نواة هذه الازمة هي "التكفير" الذي يمارسه هذا الفكر على كل من لا يعتقد به حتى من المسلمين الاصناف.
• الفكر الوهابي ينشد العنف والتبشير بالقوة. وتاريخ ضمّ المناطق (السعودية) العربية الى نجد مثل الحجاز دلالة واضحة على ذلك.
• فكر يؤمن بالاستبداد ولا مكان لفكر سواه. فهو متمنطق بكلام الله عز وجلّ.
• للوهابيين نظرة خاصة لموضوع "الشورى" التي أوحي بها الرسول. ما تخلص بهم الى "التعيين".
• وضع شروط صعبة لتحقيق صفة الايمان: تضييق فتحة التوحيد والتشكيك السهل بايمان سائر المسلمين.
• الخطاب الديني شديد اللهجة – عدائي – عنيف.
• الايمان بالقهر والغلبة مجاز.
• لم يعد المسلم – وفق الوهابيين – من يشهد بالشهادتين "لا اله الا الله" ومحمد رسول الله بل من يعتنق معتقد الوهابية.
=================

قلتُ: أسهل شيء هو إطلاق الدعاوى الكاذبة دون حجة أو برهان، لذلك، أعطنا شيئاً يريد الوهابيون حمل الناس عليه بشدة، مع الدليل من كتب الوهابية يا باحث؟؟

قال: http://www.sunna.info/Lessons/islam_1024.html
الرد على الوهابية الذين يقولون لا يوجد فرقة وهابية
www.sunna.info
الرد على الوهابية الذين يقولون لا يوجد فرقة وهابية
http://www.islamdaily.org/ar/alwahabia/2536.article.htm
مسلم صوفي يهاجم الوهابية
www.islamdaily.org

قلت: أولا: الحكم على الشيء فرع عن تصوره، فأنت تصورك خاطئ أصلا، لذلك جاء حكمك فاسداً تبعا لذلك.
ثانيا: المصادر التي تنتقي منها معلوماتك لا تُقبل شهادتها، لأنها مصادر متحاملة متجنية ترمي التهم بلا دليل من كتاب أو سنة، وإنما معظم بضاعتها الطعن بالشبهات والأباطيل، وقد طالبتك بالدليل على دعواك فعجزت ولم تأت بشيء.
ثالثا: الناس نحاكمهم بالإسلام وليس العكس، فكيف تريد أن تحاكم الحركة الإصلاحية للشيخ محمد بن عبد الوهاب بأخطاء شخص أو بضعة أشخاص ينتمون لهذا النهج.

قال: إنها مصادر سنية يا عزيزي ...لذا سأترك المجال لتأتينا بما تعنيه الوهابية وماهي مبادئها ...ربما لأني لستُ وهابيا ..فقد أكون خاطئا ...*

قلت: هي سنية إذا قابلناها بالتشيع أو الاعتزال مثلا، أما بمقياس الكتاب والسنة وفق فهم الرعيل الأول الذي زكاه رب البرية، وشهد له المعصوم بالخيرية، فهي فرق منحرفة عن المنهج.
أما نفيك أنك وهابي، فقد تستغرب إذا قلت لك أنك قد تكون وهابيا وأنت لا تدري، وجرب فقط أن تقرأ كتابا لمحمد بن عبد الوهاب، لتكتشف المفاجأة، إقرأ كتب من تعاديه، لتعرف منهجه ومعتقده، ولا تقرأ عنه، فهناك فرق شاسع بين الأمرين، والله الموفق.

قال: كنتُ أنتظر منك أن تدعون لمعرفة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ...لكن ...موضوعنا هو مبادئ " الوهابية وأسسها ....أنتظر منك فقط تزويدي بها ...فقد أكون وهابيا إن لم تكن من مبادئها سفك الدماء وتكفير من ليس منهم ....

قلت: إقرأ ما بالرابط، إذا كنت مستعدا لقبول الحق، والكف عن اتهام المسلمين بالباطل؛ إذا وجدت كلاما لمحمد بن عبد الوهاب يدعو فيه لسفك الدماء وتكفير المسلمين، فأنا مستعد أن أتبعك، بشرط ذكر الكلام موثقاً.
http://saaid.net/monawein/index.htm

قال: كيف نضمن تطبيق الشريعة؟
2ء ومن الأولى بضمانها الفرد أم المجتمع؟
3ء وكيف نواجه الاستبداد والظلم والطغيان؟ 
4ء وكيف نضمن عدم استغلالها؟
بإلإلزام والشرع الورد في الشريعة الإسلامية .......( العنف ..والجهاد في الكفار )

قلت: لا تشعب الموضوع، نريد أن نخرج من مسألتنا الأولى، ومن تم أجيبك بإذن الله على تساؤلاتك.
إذا كانت مشكلتك مع شرع الله، فأمرك عويص، لأن شرع الله أجمع علماء الأمة قديما وحديثا على فرضية العمل به، فهو منصوص عليه في الكتاب والسنة الصحيحة.

قال: هل التكفير ...والجهاد بالدبح المرفوق بالتهليل والتكبير ...شرع الله ؟؟؟؟ 
هل من يجاهد بالأحزمة الناسفة والسيارات المفخخة ...ركن سادس من أركان الإسلام ؟ 
أوليس أشهر الحرام ...مخصصة للهدنة والسلام في النهج النبوي ؟؟؟ 
ما نراه ياصديقي ...ما يقوم به الوهابيون ...لا علاقة له لا بالدين ولا بالنهج النبوي ..ولا بالإنسانية ...
ماعادا ...إن أتبت لي العكس ...فقد أكون مخطئا...

قلت: أنت المطالب بإثبات ما تدعيه، لأن البينة على من ادعى، وأعتقد أنك وقعت ضحية التضليل الإعلامي والتشويه الكبير الذي يتعرض له أتباع المنهج السلفي، وأنا أزعم أنني باحث في هذا الشأن، وأؤكد لك أن السلفية كمنهج بعيدة كل البعد عن التكفير والإرهاب بتفجير السيارات والأحزمة الناسفة وسط الأبرياء، وقد قلتُ السلفية كمنهج ولم أقل السلفيين، لأن أتباع كل معتقد وكل فكر ينبغي أن يحاكموا إليه وبه وليس العكس، هذا من جهة، ومن جهة أخرى فلا ينبغي بحال أن نقول إن التكفيرين والمفجرين وهابيون أو سلفيون لمجرد أنهم قالوا أنهم كذلك، بل الإنصاف يقتضي التحري والوقوف على الفكر الذي يدفعهم لأعمالهم القذرة؛ فلو تتبعنا نشأة هذه التنظيمات الإرهابية فسنجد أنها خرجت من عباءة الإخوان المسلمين، وبالتحديد فإن هذه التنظيمات تؤمن بأفكار سيد قطب الذي ألف كتباً مملوؤة بالتكفير والدعوة إليه، وخذ مثلا تنظيم القاعدة الذي يدعي زوراً وكذباً أنه سلفي ويتبع منهج محمد بن عبد الوهاب، فهذا التنظيم يثني كثيراً في منتدياته ومواقعه على سيد قطب، وعلى أبي الأعلى المودودي، وعبد الله عزام، وغيرهم، وهؤلاء حذر منهم ومن فكرهم علماء الدعوة السلفية أو الوهابيون كما تحب أن تنبزهم.

قال: قد أكون مخطئا ...ربما ضحية الضجيج الإعلامي ...برأيك لنأخد مايجري في سورية نمودجا ...وحاول ان تحدد لي توجه " جبهة النصرة " "وألوية الناصر " ....هي هي ناصرية أو ماركسية ؟ يرفعون نفس العلم الأسود المرقط بلاإله إلا الله ...من يقول تكبييييييييييييييييييييييير حينما يدبحون " الشبيحة المواطنون " من يقول اللللله أكبر حينما يطلقون قدائف هاون ؟؟؟؟؟؟ ماهي جنسياتهم ؟؟؟أليسوا من الشيشان وإفغانستان وتركيا والكويت وليبيا والسعودية .....؟؟ أي ربح لهم في سورية غير الجهاد المقدس ؟؟؟ والبحت عن الشهادة لدخون الجنة ؟؟؟؟ فقط أي فكر يدفع هؤلاء ؟ إن لم تكن الوهابية او الماركسية او الناصرية .....؟ يكفي أن ملامحهم كلها سلفية جهادية ...تستقي فكرها من الفكر الوهابي ؟؟؟؟ قد أكون مخطئا ...وربما ضحية تظليل قنوات الجزيرة والعربية ؛؛؛؛ فقط قل لي من تكن جبهة النصرة وغيرها في سورية .....؟

قلت: مع الأسف لا زلتَ تصر على التكلم بنفس المنطق الخاطئ، فقد قلتُ لك أنه من الخطأ محاكمة المنهج بأفعال وسلوكيات من يزعمون اتباعه والسير عليه، بل العكس هو الواجب: أن نحاكم الناس بما يدعون التزامه من فكر أو مذهب أو معتقد..، لكن مع ذلك سأجيب بإذن الله على تساؤلاتك الأخيرة التي تضمنت هي الأخرى عدة مغالطات:

أولاً: جبهة النصرة تتبع لتنظيم القاعدة، وقد بينت لك من هو تنظيم القاعدة، وأنه لا علاقة له بمنهج السلف وطريقة محمد بن عبد الوهاب في الإصلاح، كما أن العلماء السلفيين، ومنهم الشيخ عدنان العرعور -حفظه الله- أعلنوا في أكثر من مناسبة أنهم يرفضون دخول القاعدة إلى سورية، ولا يقبلون أبداً التعامل معها ومع تنظيمها (جبهة النصرة) أو دمجها في الجيش الحر.

ثانياً: من خلال مطالعتي لبعض المنشورات على صفحتك تبين لي أنك من مناصري السفاح المجرم بشار كلب إيران وحامي حدود الكيان اليهودي اللقيط هو وأبوه منذ 50 عاماً، فهم لم يطلقوا رصاصة واحدة على جنود اليهود في الجولان المحتل منذ عقود، بينما سكبوا كل صواريخهم وقذائفهم على رؤوس الأطفال والنساء عندما طالب الشعب بالكرامة والعدل؛ ومع ذلك تجاهلتُ الأمر، وحاورتُك ولازلت، رجاء أن تعود لرشدك بالوقوف في صف الحق.

ثالثا: هب أن رجلاً يهودياً أو نصرانياً أو هندوسياً له لحية ويلبس قميصاً، وقف أمام علم مكتوب عليه: لا إلاه إلا الله، وصاح: الله أكبر، ثم ذبح إنساناً بريئاً أمام الكاميرا، فهل نقول مباشرة: هذا مسلم لأنه بتلك الأوصاف؟؟؟ أي منطق هذا يا رجل؟؟ أليس عندك عقل يخبرك أن مثل هذه الأمور من السهل جداً القيام بها، خاصة مع الحملة الغربية والشرقية لتشويه الإسلام، وإلصاق تهمة الإرهاب وسفك الدماء بمعتنقيه؟؟؟

رابعاً: أكرر مرة أخرى: إقرأ يا أخي عن السلفية من كتب أتباعها وليس من كتب أعدائهم، وكن على يقين أنك ستكتشف أن ما تتهمهم به باطل ولا أساس له إلا التضليل الإعلامي الماسوني، وإن كانت لك رغبة في القراءة أكثر فإني أحيلك على تقرير مؤسسة راند الأمريكية، ستجده على الانترنت مترجما للعربية، إقرأ ثم إقرأ ثم إقرأ، قبل أن تخوض في أعراض المسلمين وتتهمهم بما هم برآء منه، وأسأل الله لي ولك التوفيق لكل خير.

قال: "من الخطأ محاكمة المنهج بأفعال وسلوكيات من يزعمون اتباعه والسير عليه "
أفهم من كلامك أنك تتبرأ من مجازر " جبهة النصرة ولواء التوحيد ........ومن تبعهم في نهجهم إلى يوم القيامة ...

أعتقد أنه من الوهم إعتقاد منهج بدون سلوكيات، ولا سلوكيات بلا منهج .....إدن : إن لم يكون الإرهابيين من السلفية ومن الوهابية ...،فالمنهج هو الطريق التي ينبغي ان تكون عليها السلوكيات ....واي سلوكيات دات طابع تنظيمي تعكس منهجا ومرجعا معينا ....فأين يمكنك تصنيف " جبهة النصرة ومختلف التنظيمات التي تتبع الإجرام والمجازر كسبيل " مشروع " لتغيير المنكر ؟ أوليس الإرهاب هو نوع من الأمر بالمعروف ؟؟؟؟ 
إن لم يكن الإرهاب هو نهج الوهابية ...فأعتقد أن الوهابية ليس لها أثر ...وإن كان هناك إرهاب بإسم الدين لا يمكن ان يكون إلا وهابيا .....
تحاول تبرير خلو الفكر الوهابي من النهج العنفي ...بالقول بأنها مجرد سلوكيات لا تعكس حقيقية المنهج ....وسؤلي ...أين يمكنك تصنيف " جبهة النصرة " و"لواء التوحيد " ؟ في جواب مباشر من فظلك ...

قلت: تسألني وكأني لم أجبك، إقرأ تعليقي السابق جيداً، فقد قلتُ فيه بأن جبهة النصرة أعلنت ولاءها للقاعدة، وقد بينت لك أن القاعدة لا علاقة لها بمنهج السلف، بل خرجت من عباءة الإخوان المسلمين ذات العقيدة التي تخلط بين الصوفية والأشعرية والنزوع نحو فكر الخوارج، ولا أدري حقيقة لماذا تصر على معاداة السلفية لمجرد أن الإعلام يكذب عليك فيقول لك بأن التكفيرين والمفجرين سلفيون ووهابيون ووو...، وقد نصحتك مراراً، إن كنت تطلب الحق دون تعصب أو أفكار مسبقة فما عليك سوى التعرف على السلفية من كتب دعاتها وعلمائها.

أعتقد أن مشكلتك مع شرائع الإسلام ككل، وليس مع السلفية كمنهج وكأتباع لهذا المنهج، والدليل: من كلامك، فقد قلت بالحرف: "أوليس الإرهاب هو نوع من الأمر بالمعروف ؟؟؟؟" أنت إذن تعتبر الأمر بالمعروف شيئا مستنكراً، مع أن أكثر من مليار مسلم يؤمنون بفرضية هذه الشعيرة العظيمة التي جعلها الله سبحانه مناط خيرية هذه الأمة وتفضيلها على العالمين، وذلك في قوله جل وعز: {كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله} آل عمران:110.

هذا ما عندي، والسلام على من اتبع الهدى.

30 نوفمبر 2012

لماذا اتصل الشيخ محمد العريفي بالفنان فضل شاكر؟


بادر الشيخ محمد العريفي، بالاتصال هاتفيا مع الفنان اللبناني المعتزل فضل شاكر، من أجل تثبيته على موقفه من التوبة وعدم العودة إلى الفن.

وكان شاكر قد أعلن اعتزاله الفن نهائيًّا، وذلك بعد مشاركته في الثورة ضد الرئيس السوري بشار الأسد، ووقوفه إلى جانب السلفيين، وإعلانه رسميًّا أنه واحد منهم.

 فضل شاكر، كان قد صرح في  مقابلة مع قناة "الرحمة" في شهر مارس الماضي، بأن أسباب الاعتزال بدأت بحرصه في الآونة الأخيرة على التردد على مسجد بلال بن رباح، والإنصات الجيد لإمام المسجد الشيخ أحمد الأسير الذي وجد فيه حلاوة اللسان، ما ترك أثرًا طيبًا على نفسه، فجذبه ذلك إلى مواضيع دينية وإنسانية.

وقال: "إن الدين الإسلامي دين حب وسلام"، وكشف شاكر النقاب عن تحضيره لبعض الأناشيد الدينية لاحقًا، واختتم حديثه موجهًا رسالة إلى الشعب السوري، داعياً له فيها بالنصر على النظام الطاغي.

كما ظهر فضل في أكثر من مناسبة مع بعض الجماعات الإسلامية بلبنان، إحداها كانت وقفة ضد بشار الأسد، تلاه ظهور في وقفة للاعتراض على الفيلم المسيء للرسول عليه الصلاة والسلام.

وفي خبر نشرته "العربية نت"، ونشرت فيه صوراً لفضل شاكر مطلقاً لحيته، في إطلالة تظهر تدينه بعد الاعتزال، أكد فيه بعد مشاورات مع بعض المشايخ، حيث اقتنع بأن الغناء حرام، وأن الفن يحرض على الرذيلة ويغضب الله.

وأكد في حديثه أنه تفرّغ الآن للعبادة والصلاة ومناصرة القضايا المحقة، وأنه يرى مال الفن حرام لأنه ناجم عن أمور تتنافى مع الدين.
منقول بتصرف من المشرف

23 نوفمبر 2012

القراءة المحمدية لا الحسينية.. ردا على إدريس هاني


سأقرأ التاريخ قراءة محمدية لا حسينية ولا بكرية ولا عمرية ولا عثمانية. لأن القراءة المحمدية أصل والحسينية والبكرية والعمرية فروع. وما كنت لأدع الأصل وهو قوي بذاته وأتمسك بالفرع الذي يعول على غيره. وصدق الجاحظ إذ قال: "من لم يلزم الجادة تخبط، ومن تناول الفرع قبل الأصل سقط".

ويبدو أن هذا هو سبب سقوط الأستاذ إدريس هاني في معظم كتاباته الطائفية منها وغير الطائفية، فمصيبته في عدم تمسكه بالأصول. وآخر سقطاته ما نشر هذه الأيام في هسبرس تحت عنوان: [في ذكرى أبي الشهداء] يقصد طبعا الإمام الحسين رضي الله عنه. فهو يذكر في كتاباته الحسين والحسن وباقي الأئمة أكثر من ذكره الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ويمدحهم ويتعبد الله بذلك.. ولا يفعل مع رسول الله مثل ذلك أو قريبا منه. وهذا هو الحال الغالب على أدبيات الشيعة الإمامية. فمشاهد أئمتهم المعصومين، في اعتقادهم، أكثر حضورا في وعيهم من خلال أذكارهم وأدعيتهم والاحتفالات بمواليدهم أو وفياتهم أو أربعينيات بعضهم، من حضور بيت الله الحرام، أو المسجد النبوي أو ذكرى مولده صلى الله عليه وسلم.

فما معنى أن أذكر كربلاء وما نزل فيها من بلاء بآل البيت، في العاشر من شهر محرم، ولا أذكر الهجرة النبوية التي ذكرت في القرآن الكريم، فقال الله تعالى في حقها: {إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا. فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى. وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم[التوبة/40].

الهجرة التي يتذكرها الجماهير الساحقة من المسلمين في فاتح محرم، أي قبل يوم كربلاء بعشرة أيام.

الهجرة التي شارك في أحداثها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم كبار الصحابة الكرام على رأسهم أبو بكر وعلي وأسماء رضي الله عنهم أجمعين.

الهجرة التي اختارها الفاروق عمر باقتراح من الإمام علي، حسب بعض الروايات، لتكون بداية العد التاريخي الإسلامي.

هناك خلل واضح في معايير من يقدم يوم الحسين رضي الله عنه على يوم محمد صلى الله عليه وسلم، سواء كان تقديمه بقصد أو بغير قصد. فإن كان بقصد فهو مبتدع وإن كان بغير قصد فهو مخطئ.

فيوم محمد صلى الله عليه وسلم هو يوم الإسلام بامتياز.. اختاره الله له ودل عليه وعلى مكانته، بالوحي القاطع ثبوتا ودلالة.

ويوم الحسين رضي الله عنه هو يوم من أيام رجالات الإسلام العظام. وهي أيام كثيرة في تاريخ الصحابة والأئمة الأعلام من التابعين ومن تبعهم بإحسان. وإن كان بعضها أفضل من بعض، ولعل يوم الحسين من أفضلها، وأفضل منه يوم أخيه الحسن الذي حقن الله فيه دماء المسلمين بصلح الحسن الحكيم مع معاوية الحليم وتنازله له عن الخلافة. وقد ذكره الرسول صلى الله عليه وسلم مثنيا عليه. لكن ليس في تلك الأيام كلها ما هو أفضل من أيام محمد صلى الله عليه وسلم. سواء جاءت متفرقة أو جاءت كلها جميعا.. فلن تعدو أن تكون قبسا من قبسات النور المحمدي المتوهج بإذن ربه.

سوف لن أقف عند تطاول الأستاذ هاني على أئمة أعلام من أئمة أهل السنة والجماعة، فمكانتهم محفوظة بآثارهم العلمية المباركة ورميهم بما ليس فيهم كنصب العداء لآل البيت، هو عندي اتهام باطل سريع الانفضاح. يفضحه حبهم العاقل لآل البيت الذي تطفح به كتاباتهم، حب لا يُعمي ولا يصم ولا ينجرف بهم إلى الغلو في تقديرهم.. وليس في علماء السنة من يبغض آل البيت أو يحتقرهم، لأنه إن فعل صار عندهم مبتدعا، وقد تكبر بدعته حتى تخرجه من دائرة أهل السنة والجماعة.

وسأقف عند الدرس التربوي الجهادي المستفاد من ذكرى الهجرة النبوية. وأبين فرادته الإعجازية التي ميزته عن باقي الأيام النبوية وكيف فطن الصحابة الكرام لفرادته وتميزه. ولا وجه للمقارنة بينه وبين يوم كربلاء..

فيوم الهجرة هو يوم الانتصار والمناصرة.. "إلا تنصروه فقد نصره الله".

هو يوم لا تحزن إن الله معنا، معية النصرة والتمكين. وهي معية اختص الله بها أولياءه المخلصين الذين أحبهم وأحبوه، فقال في حقهم: "من عاد لي وليا فقد آذنته بالحرب".

هو يوم التحفيز والتذكير للأمة لتكون جاهزة للنفور في سبيل الله متى استنفرت. ألم يعاتب الله المسلمين بقوله: {ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض. أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل38 إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا. والله على كل شيء قدير39} ثم بعد هذا العتاب القاسي يذكرهم بيوم الهجرة وأشار إلى أنه يتضمن سنن النصر والتمكين الإلهي: {إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى. وكلمةُ الله هي العليا والله عزيز حكيم40}.

فهو يوم جعل الله فيه كلمة الذين كفروا السفلى وأسقط الحجب فيه عن البصائر المطموسة لتظهر لهم كلمة الله، التي هي دائما عليا.

درس يوم الهجرة في المنظومة السنية يلامس أصلا عظيما من أصول التربية الإسلامية.. ولعله أصل أصولها. ففي الحديث الصحيح: "لا هجرة بعد الفتح ولكن جهاد ونية. وإذا استنفرتم فانفروا" [رواه البخاري ومسلم]. ففي سياق الكلام عن حكم الهجرة بعد فتح مكة والتمكين للإسلام فيها وأنه لا هجرة من دار الإسلام إلى دار الإسلام، يستدرك النبي صلى الله عليه وسلم بطريقة توحي بأن المجاهدة للنفس والعدو وإخلاص النية لله قد يدرك بهما العبد مثل ما فاته من الهجرة أو قريبا منه. والتربية الجهادية بمعناها العام الشامل التي تبدأ بتربية النفس على طاعة الله في العبادات والعادات، وإخلاص النية في كل خطوة من الخطوات؛ فإن هذه التربية تجعل من الشخصية المسلمة شخصية قوية في نفسها وقوية في مجاهدة أعدائها بالحجة القرآنية البيانية عند التدافع الفكري.. وهي المجاهدة الأصل في الوظيفة الدعوية والسلوك الإسلامي مع الآخر. أو يجاهدهم بالإعداد القتالي وذلك حسب الحاجة والضرورة. فالإعداد والاستعداد اليقظ للقتال واجب على الأمة مع استحضار قوله صلى الله عليه وسلم: "لا تمنوا لقاء العدو وإذا لقيتموهم فاصبروا" وفي الرواية الأخرى: "لا تتمنوا لقاء العدو واسألوا الله العافية فإذا لقيتموهم فاصبروا واعلموا أن الجنة تحت ظلال السيوف". وهو يتكامل مع قوله صلى الله عليه وسلم: "وإذا استنفرتم فانفروا".

فالمسلم الواعي بانتمائه الإسلامي والمستوعب لمتطلباته العلمية والتربوية، مستعد بنيته الصادقة لكل الطوارئ والمستجدات. فهو داعية محبة ورحمة شعاره الأخوة الإنسانية. وإذا دعت الضرورة فهو شديد عنيف على من تمرد على الإنسانية وأراد بها شرّاً، وسلك مسالك التوحش الحيواني.

فالإسلام يُربي المسلمين وكأنهم في حالة استنفار دائمة، فهم مستنفَرون للجد المدني كاستنفارهم للجد العسكري.. ففي الحديث الصحيح: "من مات ولم يغزو ولم يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من النفاق" [رواه مسلم]. وثبت في الصحيح أيضا أن الصحابة الكرام كانوا يمزحون كما يمزح الناس، لكنهم إذا جد الجد، كانوا هم الرجال.. {رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه. فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر. وما بدلوا تبديلا}.

وفيهم نزل التوجيه القرآني البليغ: {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين. ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه. ذلك بأنهم لا يصيبهم ظمأ ولا نصب ولا مخمصة في سبيل الله ولا يطئون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا إلا كتب لهم به عمل صالح. إن الله لا يضيع أجر المحسنين121 ولا ينفقون نفقة صغيرة ولا كبيرة ولا ينالون من عدو نيلا إلا كتب لهم. ليجزيهم الله أحسن ما كانوا يعملون122 وما كان المومنون لينفروا كافة فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون123} [سورة التوبة]. ومن لطيف ما في هذا التوجيه القرآني الذي تربى عليه الصحابة الكرام أنه وظف النفير عند دعوتهم للخروج إلى القتال ووظفه كذلك عند دعوتهم للخروج في طلب الفقه في الدين. ومن اللطائف الخادمة لجهادنا السلمي المعاصر، إشارته الواضحة إلى قيمة موطئ القدم في الجهاد في سبيل الله. ففي قوله تعالى: {ولا يطئون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا إلا كتب لهم به عمل صالح. إن الله لا يضيع أجر المحسنين} دليل على استحباب الوقفات المناصرة لقضايا الأمة كفلسطين عموما وغزة المحاصرة هذه الأيام خصوصا. فموطئ القدم إذا استطاعه العبد المسلم ولم يطأه لحقه الذم وعوتب.

وبهذه التربية جعلهم الإسلام يسبحون في مناخ ثقافي إيماني، مقاوم لعوامل الضعف المدنية والعسكرية. وقَوَّى فيهم أخلاق الصمود والتحدي. وهذا كله يمكن استفادته من ذكرى الهجرة النبوية. وليس صدفة أن يكون عمر الذي اختار سنة الهجرة بدايةً للتأريخ الإسلامي، هو الذي روى أعظم حديث عند أهل السنة والجماعة وهو حديث: "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى. فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه" وقد صدر به البخاري جامعه الصحيح.

وختاما أقول للسيد إدريس هاني: لا داعي لنزايد على بعضنا البعض في حب آل البيت. فشعار أهل السنة واضح بين وهو:

إن كان حب آل البيت رفضا، فإنا روافض. وإن كان حب أصحاب محمد نصبا فإنا نواصب. فنحن الروافض النواصب ونحن النواصب الروافض. فحبنا لآل محمد من حبنا لمحمد صلى الله عليه وسلم. وحبنا لأصحاب محمد من حبنا لمحمد صلى الله عليه وسلم. وحبنا لآله لا يتنافى مع حبنا لأصحابه. بل عندنا أن قلوبنا السنية لا يجتمع فيها حب آل محمد مع بغض أصحابه. ولا حب أصحابه مع بغض آله. فكلهم عندنا محبوبون، نرجوا بحبهم رضوان الله وشفاعة محمد صلى الله عليه وسلم.

وإذا التقينا بناصبي نقبل منه حب الصحابة ونرد عليه بما يستحقه ببغضه لآل البيت. وإذا التقينا برافضي نقبل منه حب الآل ونرد عليه بما يستحق ببغضه الصحابة. والقاعدة عندنا في المسلمين المبتدعة: نواليهم من جهة طاعتهم وسنيتهم ونبرأ إلى الله من عصيانهم وبدعهم.. وهذه القاعدة كما أجراها أهل السنة على الطوائف المخالفة لهم أجروها كذلك فيما بينهم.. وهي منطلق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عندهم.
بقلم: رشيد سودو

13 نوفمبر 2012

المشهد المصري ودلالات جمعة الشريعة


من جديد عاد الزخم الثوري الإسلامي إلى ميدان التحرير ليحمل رسالة قوية إلى قوى مصر السياسية على اختلاف توجهاتها- الإسلامي منها وغير الإسلامي- حيث دعت بعض الائتلافات الإسلامية الشبابية، وبعض الأحزاب الإسلامية إلى مليونية حاشدة يوم 2 نوفمبر؛ لنصرة الشريعة ردًا على تعنت القوى الليبرالية واستقوائها بالإعلام تحت عنوان مليونية تطبيق الشريعة، واعتراضا على وضع الشريعة الإسلامية في مسودة الدستور الحالية.

 وبسبب الاختلاف بين القوى الإسلامية بما فيها أكبر حزبين إسلاميين (النور والحرية والعدالة)، تم تأجيل موعد المليونية إلى جمعة 9 نوفمبر، غير أن المفاجأة تمثلت في إعلان حزبي النور والحرية والعدالة- الذراعين السياسيين للدعوة السلفية وجماعة الإخوان المسلمين- أنهما لن يشاركا في هذه المليونية.

حيث أعلنت الدعوة السلفية في بيان لها أنها بدأت في تنظيم مؤتمرات حاشدة في كل المحافظات؛ دفاعًا عن الشريعة وبيانًا لوجوب مرجعيتها، وردًا على الشبهات المثارة حولها، وجاء في نهاية البيان أن الدعوة السلفية "تهيب بجميع القوى الإسلامية التي تقرر أي فعاليات أن تدعو إليها على أنها فاعلية خاصة بهم؛ إلا أن يتم الاتفاق على فاعلية جامعة حتى تخرج بالشكل اللائق"، وبناء عليه لم تشارك الدعوة السلفية وذراعها السياسي "حزب النور" في المليونية.

من جانبها قالت جماعة الإخوان المسلمين على لسان متحدثها الرسمي الدكتور محمود غزلان إنه تم التوافق في الجمعية التأسيسية لوضع الدستور علي إضافة نص في الدستور يشرح معني عبارة "مبادئ الشريعة الإسلامية" وهذا النص تمت صياغته من قبل هيئة كبار العلماء في الأزهر الشريف وبالتالي فقد تحقق الهدف المطلوب ذكره في الدستور، وعليه أعلنت الجماعة عدم مشاركتها في المليونية، وتابعها حزبها في ذلك.

ونحن هنا لسنا بصدد الحديث عن المصيب والمخطأ في هذه المليونية، ولكننا بصدد تفسير أسباب نزول هذه القوى وأهم الدلالات التي تشير إليها، حيث رأي قطاع كبير من القوى الإسلامية أن مسودة الدستور بشكلها الحالي لا يرقى لطموحات شعب قام بثورة ضحى من أجلها خيرة أبناء مصر، خاصة في المواد الخاصة بالشريعة والحريات ووضع المؤسسة العسكرية.

 وتلخصت جملة الاعتراضات في الآتي:
- تمثل الاعتراض الأول في المادة الثانية حيث رأي المعترضون وجوب تغيير كلمة مبادئ إلى كلمة أحكام، أو حذفها كلية، بحيث يكون النص كالآتي: "الشريعة (أو أحكام الشريعة) الإسلامية المصدر الرئيس للتشريع".

أما فيما يخص المادة التفسيرية التي اعتمد على وجودها الحرية والعدالة والنور في رفض النزول للمليونية، والتي تفسر المبادئ بالأدلة الكلية والقواعد الأصولية والفقهية ومصادرها من المذاهب المعتبرة عند أهل السنة والجماعة، فقد اعترض عليها البعض بسبب وجود شبهات قانونية حول مدى إلزامية هذه المادة.

- أما الاعتراض الثاني فكان على المادة 39 من مسودة الدستور وما بعدها والتي "تصون" حرية الاعتقاد و"تكفل" حرية الرأي والفكر، حيث رأي القيادي الإسلامي البارز الأستاذ حازم صلاح أبو إسماعيل أن "هذه المواد تمنع القوانين والقضاء ومجلس الشعب من التعرض لأي جهة صحفية" إذا ما أساءت بشكل أو آخر إلى العقيدة الإسلامية، كما اعتبر أن هذه المواد "تجعل العقيدة الإسلامية مستباحة".

- وجاء الاعتراض الثالث حول وضعية القوات المسلحة حيث يرى عدد من النشطاء أن الامتيازات التي منحت للقوات المسلحة في مسودة الدستور يجعل منها دولة داخل الدولة، وهو أمر مرفوض، ومن شأنه أن يعيد التسلط والديكتاتورية والحكم العسكري من جديد.

- كما طالب البعض بتعديل المادة التي تنص على منح السيادة للشعب، حيث بينت الجبهة السلفية أن السيادة- وهى حق التشريع والتحليل والتحريم- لله، مطالبة باستبدالها بـ"السلطة للشعب"، ومعناها حق الأمة في تولية نوابها ومسئوليها وعزلهم ومحاسبتهم وغيرها من معاني السلطة.
إلى غير ذلك من الاعتراضات التي يضيق المقام عن تفصيل القول فيها.

وأخيرا يمكننا تلخيص أهم الدلالات والمكاسب الناتجة عن نجاح جمعة الشريعة الثانية في الآتي:
- جاء نجاح هذه الجمعة ليمثل رسالة شديدة اللهجة إلى كل من جماعة الإخوان المسلمين والدعوة السلفية بحزبيهما، ومفاد هذه الرسالة أن قضية الشريعة لن تتوقف في يوم من الأيام على شخص أو جماعة أو حتى دولة، فليس معنى تراجع البعض في مواقفهم أن قضية الشريعة ستنتهي وستختفي الأصوات المنادية بها.

- من الدلالات الإيجابية في هذه الجمعة أنها وضعت العلمانيين والليبراليين في حجمهم الطبيعي، فبالمقارنة بين حشدهم الضعيف في جمعتهم المسماة (مصر ليست عزبة) وما تم في الجمعة السابقة (جمعة تطبيق الشريعة) من حشد- برغم غياب أكبر حزبين إسلاميين- يتبين أن العلمانيين والليبراليين لا وجود لهم على أرض الواقع، وأنهم قلة لا تعبر عن توجهات الشعب المصري.

- وجهت هذه المليونية رسالة للجميع في داخل مصر وخارجها، ومفاد هذه الرسالة أن الضغط على الكيانات الإسلامية الكبرى في مصر أو التفاهم معها لن يثني الشعب المصري عن مسألة الشريعة وتطبيقها.

-  كانت هذه المليونية بمثابة الداعم القوي لمواقف الإسلاميين في الجمعية التأسيسية، وهو الأمر الذي أشار إليه الشيخ شعبان درويش عضو الجمعية التأسيسية والقيادي بالدعوة السلفية، حيث أكد أن مليونية تطبيق الشريعة قدمت دعماً هائلاً للتيار الإسلامي داخل الجمعية التأسيسية، حتى يكملوا مشوارهم بثقة، ورأي درويش أن مليونية اليوم تأخرت عدة أشهر؛ لأن العلمانيين لم تهدأ حملتهم في الإعلام وفى الشارع طوال الشهور الماضية لتفجير التأسيسية وتعطيل الدستور، موجها الشكر لكل من الجماعة الإسلامية وحزب الأصالة وشباب حازمون والجبهة السلفية.

- ومن المكاسب المهمة الناتجة عن جمعة الشريعة الثانية تكوين "ائتلاف حماية الشريعة"، حيث أعلنت المنصة الرئيسية للقوى الإسلامية في ميدان التحرير عن تشكيل ما يُعرف بـ "ائتلاف حماية الشريعة"، وهي فكرة سديدة من شأنها أن تجمع الجهود وتوحد القوى في الصراع الدائر حول الشريعة وهوية مصر، حيث أعلن الشيخ عاصم عبد الماجد، القيادي بالجماعة الإسلامية، عن تأسيس ائتلاف حماية الشريعة الإسلامية، وقال "عبد الماجد" من المنصة الرئيسية من ميدان التحرير: إن هذا الائتلاف سيخوض به الانتخابات البرلمانية القادمة، وسيتم تأسيس قنوات فضائية باسمه، مضيفاً أن جماعة الإخوان المسلمين والدعوة السلفية سيشاركوننا في فعالياتنا.
المصدر: مركز التأصيل للدراسات والبحوث

20 سبتمبر 2012

رداً على الإساءة للإسلام.. إن الله بالغ أمره


باسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
إن صراع الحق والباطل، والخير والشر، ومحاربة الكفار للمؤمنين، سنة ربانية قدّرها الله منذ خلق آدم وأسجد له ملائكته، فسجدوا أجمعين، إلا إبليس أبى حسداً وكبراً، ولا تزال سنة التدافع هذه قائمة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
واليوم تأتي هذه الأعمال القذرة من رسوم وأفلام ترمي للنيل من مقام سيد الأولين والآخرين، في إطار تلك الحرب الشعواء من إبليس وجنده من الإنس والجن ضد أمة التوحيد، فقبل بضع سنين تجرأ أحد علوج الدنمارك على رسم تصاوير حقيرة ظن أنه أساء بها لخاتم المرسلين، فكان الرد المزلزل من أبناء الأمة بمقاطعة منتجات الدنمارك، حتى كاد اقتصادها بعد بضعة أشهر أن يلفظ أنفاسه الأخيرة لولا وقوف دول الاتحاد الأوربي الكافر إلى جانبها.
ولابد من التذكير والتأكيد على أن مقام نبينا الكريم رفيع عظيم لا تناله إساءة من أحد، كيف وقد أثنى عليه رب العالمين في آيات تتلى إلى يوم البعث، فوصفه بذي الخلق العظيم: {وإنك لعلى خلق عظيم} سورة القلم الآية:4، وكفاه المستهزئين: {إنا كفيناك المستهزئين} سورة الحجر الآية:95، ورد عنه كيد شانئه: {إن شانئك هو الأبتر} سورة الكوثر الآية:3، ورفع ذكره وأعلى منزلته فهو سيد ولد آدم: {ورفعنا لك ذكرك} سورة الشرح الآية:4، ثم تأمل يا رعاك الله في مقابل ذلك: {إن الذين يحادون الله ورسوله أولئك في الأذلين} سورة المجادلة الآية:20، وإذا كان الحق سبحانه قد آذن بالحرب كل من عادى له وليّاً كما في الحديث القدسي، فكيف بمن عادى سيد الأولياء وإمام الأتقياء صلوات ربي وسلامه عليه؟
فما أحمق الكفرة وما أغباهم، أما علموا أن الإسلام إذا حاربوه اشتد، وإذا تركوه امتد، فلا حيلة لهم ولو اجتمعوا قاطبة على كيده ومحاربته، {وإن يهلكون إلا أنفسهم وما يشعرون} سورة الأنعام الآية:26.
وبحسب جريدة "وول ستريت جورنال" الأمريكية فإن منتج الفيلم ومخرجه يدعى "سام بازيل" وهو إسرائيلي أميركي.
وقد شارك في إنتاج وإعداد الفيلم عدد من أقباط مصر الصليبيين، وفي مقدمتهم المدعو "موريس صادق"، وما هو بصادق إن هو إلا كذاب أشر؛ كما أن الفيلم حصل على دعم كبير من القس الحاقد "تيري جونز" وهو من قام بحرق نسخ من المصحف الشريف في أبريل الماضي.
وللأمانة فإن معظم نصارى مصر قد تبرأوا من هذا الفعل المشين، وأصدروا بيانات كثيرة يستنكرون من خلالها الإساءة للإسلام والمسلمين.
وبعد، فإننا نقول للكفرة في كل زمان ومكان: خططوا ودبروا واصنعوا وامكروا.. فلله المكر جميعاً، وهو مخز الكافرين؛ ولن يزيدنا استهزاؤكم ومكركم إلا حباً لنبينا وتمسكاً بهديه وسنته.
قال تعالى: {إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون} سورة الأنفال الآية:36.
فاللهم صل وسلم وبارك على صاحب المقام المحمود والحوض المورود واللواء المعقود، والعن كل الكفرة من نصارى ويهود، وكل منافق حقود، والحمد لله رب العالمين.
حرر يوم الجمعة 26 من شهر شوال 1433هـ
الموافق: 14/09/2012م.

15 سبتمبر 2012

حصريا: تابعوا جراح الأمة في الإعلام المغربي الرسمي

قد يُخيل للبعض أن إحجام معظم المغاربة عن النزول في مظاهرات للتدمير والتخريب بزعم نصرة نبي الرحمة مرده إلى علمهم بحرمة ذلك، لكن الخبير بواقع المجتمع المغربي يدرك جيداً أن السبب هو كون المغاربة -إلا من رحم الله- مغيبي الوعي مسلوبي الإرادة، في غمرة سياسة الاستغباء والاستحمار التي تنتهجها السلطة الحاكمة، من خلال وسائل إعلامها المسمومة التي تبث وتنشر صباح مساء مواد إعلامية تقتل ملكة التفكير، وتبيد خلق الغيرة على الدين والعرض، وتعدم القدرة على التأمل والتدبر في مآلات الأمور؛ فترى ضحاياها -وما أكثرهم- سكارى بخمر من نوع "ستوديو دوزيم" وآخر من نوع "كوميديا شو" (كوميديا وإن رغمت أنوف أطفال الشام وبورما)، ويبقى نوع من الخمور هو الأقوى في إحداث السكر العميق لا سيما لدى الجنس اللطيف، هذا الخمر المركب من عدة أصناف هو "العشق المحرم لبائعة الورد خلود في سنوات الضياع".. الحمد لله على نعمة الإيمان.

01 سبتمبر 2012

مسلسل عمر.. رؤية شرعية واقعية

الشيخ: علوي بن عبدالقادر السقاف
10 شوال 1433هـ

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، ورضوان الله تعالى على صحابته أجمعين.

أمَّا بعد:
فقد تكلَّم كثيرون عن مسلسل عمر الذي أنتجته شركة O3 بالتعاون مع MBC وتليفزيون قطر لهذا العام (1433هـ - 2012م) ما بين مؤيد ومعارض، ومجيز ومانع، وحديثي هنا ليس عن حكم تمثيل الصحابة الكرام، بل عن هذا المسلسل بعينه؛ لأنني أظن أنه بداية فتح باب عريض، لا شك عندي أنه سيؤدي إلى تمثيل الأنبياء صلوات الله عليهم، وفي مقدمتهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وسيجيز ذلك أقوام هم الآن محجِمون، فبالأمس كانوا يحرمون تمثيل أيِّ صحابي، ثم أجازوا تمثيل الصحابة عدا العشرة المبشرين بالجنة، ثم عدا الخلفاء الأربعة، وها هو مسلسل عمر- بمباركة منهم- يظهر فيه أبو بكر وعمر وعثمان وعلي، وبقية العشرة، وأصحاب الشجرة، وأصحاب بدر، وعدد من زوجاتهم رضي الله عنهم جميعاً.

ولما كان الحكم على شيء فرعاً عن تصوره- كان لابد لي من الاطلاع ولو على بعض حلقاتٍ من هذا المسلسل، فكتب الله لي ذلك، وقدَّره علي، وذلك بواسطة موقع (اليوتيوب)، ومن هنا جاءت هذه الوقفات الشرعية الواقعية:

وقبل البدء لابد من ذكر جوانب إيجابية في المسلسل، قد تخفى على البعض، خاصة وهناك من كتب خلافها غَيرةً على هذا الدين، أو بأحكام مسبقة على المسلسل، ومن ذلك:

أولاً: أن المسلسل يمثل وجهة نظر سنية بامتياز، مقابل وجهة النظر الشيعية، وكل من كتب خلاف ذلك فقد جانب الصواب، فهو يوضح بجلاءٍ مقصود- وهذا مما يُشكر القائمون عليه- العلاقة الحميمة بين أبي بكر وعمر من جهة وعلي وآل البيت من جهة أخرى، وأوضح حبَّ علي لأبي بكر وعمر رضي الله عنهم جميعاً، وتقديمهما على نفسه، وموقفه يوم السقيفة كما في كتب أهل السنة، لا كما زوَّره الرافضة، كما أنَّه أبرز شجاعة علي بن أبي طالب رضي الله عنه، والتي يشهد بها الطرفان، وهذا مدعاة ليعرف الشيعة إنصاف أهل السنة وحبَّهم لآل البيت، ومنها أيضاً تسمية علي أبناءه بعمر وعثمان، وزواج عمر من أم كلثوم ابنة علي وغير ذلك، وكنت أتعجب من تخوف الشيعة وتحذيرهم من المسلسل، وصدور الفتاوى تلو الفتاوى والبيانات في تحريم مشاهدته، والحرب الإعلامية الشرسة التي قاموا بها، والتشويه والتضليل وغير ذلك، ولكن بعد رؤيتي لبعض حلقاته أدركت كم هو خطير عليهم، خاصة أن هناك فئاماً من الناس- وخاصة العوام منهم- يتأثرون بما يشاهدون أكثر مما يقرءون أو يسمعون.

ثانياً: الأحداث التاريخية في الجملة صحيحة، وموافقة لكثير من كتب التاريخ السني، بخلاف من طعن فيها جملة وتفصيلاً، وهذا لا يعني عدم وجود مخالفات، قد يأتي ذكرُها عَرَضاً، كان ينبغي ألا تفوت على المراجعين.

ثالثاً: أظهر المسلسل بجلاء شجاعة عمر، وقوته، وفضله، وعدله، وشدته على نفسه وأهله وأبنائه، ورحمته برعيته، وجهاده، وفتوحاته الإسلامية، وأنه قاهر نصارى الروم، ومجوس فارس، حتى قُتل على يدي واحد منهم، وهو أبو لؤلؤة المجوسي الفارسي لعنه الله، كما أبرز شجاعة عدد من الصحابة وبلاءهم وجهادهم في سبيل الله، كخالد بن الوليد، وأبي عبيدة بن الجراح، والمثنى بن حارثة، وسعد بن أبي وقاص وغيرهم، رضي الله عنهم أجمعين.

إنَّ تأثير المشاهد التاريخية المجسَّدة كبير جدًّا، وقد لمست ذلك من خلال سؤالي لبعض من شاهد هذا المسلسل، وغيره من المسلسلات الشبيهة، وهذه حقيقة لابد من الاعتراف بها، وحقيقة أخرى وهي أن هذا النوع من المسلسلات- أعني تمثيل الصحابة الكرام- سيكثر في المستقبل القريب، وسيلقى رواجاً كبيراً مما يدعو العلماء والدعاة لوقفة تأملٍ وتأنٍ، لا تقتصر فقط على ذكر أقوال المانعين، وهم كبار علماء الأمة، والمجامع الفقهية قاطبة؛ لأنه سيقابلها أقوال المجيزين ولو كانوا قلة، فكثير من الناس- وللأسف- لا يفرق بين هؤلاء وأولئك، بل هناك دعوات لتعميم هذا المسلسل وأمثاله لقاعات التعليم، كما نادى كثيرون، منهم عبد الرحمن آل الشيخ، كما في صحيفة الرياض عدد (16125) بتاريخ (29) رمضان تحت عنوان: (مسلسل عمر.. الشاشة أبلغ من الكتاب!!) ومما قاله: (مسلسل عمر نتطلع إلى إعادة عرضه في كل القنوات الفضائية بتكرار، ونتطلع أكثر إلى عرضه في كل قاعات التعليم الأوَّلي والعالي، ونأمل من أساتذة التعليم أن يحثوا ويشجعوا الطلاب والطالبات على مشاهدة هذا العمل لمن لم يشاهده، فهو أبلغ وسيلة تعليم لهم)

لهذا كان لابد من وقفة واقعية بجانب الوقفة الشرعية مع هذا النوع من المسلسلات، وقد حاولت ذلك في هذه الوريقات وذلك من خلال الإجابة على ثلاثة أسئلة:

السؤال الأول: هل المسلسل إسلامي؟

السؤال الثاني: هل له آثار سلبية؟

السؤال الثالث: ما حكم مشاهدته وأمثاله من المسلسلات؟

أما السؤال الأول فقد يبدو غريباً لدى البعض، إذ كيف لا يكون إسلاميًّا وهو يعرض التاريخ الإسلامي من خلال أحداث تاريخية- سليمة في الجملة- راجعها عدد من العلماء والدعاة.

لكن سيدرك كل من يشاهد حلقاتٍ قليلةً منه أنه ليس كذلك، فالموسيقى تصحب جميع حلقاته من أولها إلى آخرها، والنساء سافرات الوجه، الكبيرات منهن والصغيرات، بل هناك متبرجات تبرجاً قبيحاً، وفي بعض الحلقات غرام وعشق وغزل وقلة حياء، ممن يمثلون دور الكفار والكافرات، من المشركين أو المجوس أو النصارى.

ومن المخالفات الشرعية العقدية التي لم أر من تطرق لها، وهي خطيرة جدًّا على دين المرء، الأعمال والأقوال الكفرية التي صدرت من بعض الممثلين في كثير من الحلقات بحجة تمثيل دور كافر، وأنها ضرورة التمثيل، بل قل ضريبة التمثيل، إذ كيف يمثل دور الكافر، ولا يمارس الكفر والعياذ بالله؟!، لكن هل هذا يعذره عند الله؟!

أيها الأخ الغيور على دينه: اعلم أنه في الحلقات التي رأيتها؛ شُتِم الله عزَّ وجلَّ، وشُتِم رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ونِيل منه أكثر من مرة، واستُهزئ بالقرآن، وسُخر بالإسلام، وطِيف بغير الكعبة، ورأيت فيها ركوعاً وانحناءً وخضوعاً أمام أصنام وتصاوير مجسَّمة، وقسماً باللات والعزى، وسجوداً لبشر، ولُبسَ صليب، ... وقد أجمع العلماء على عدم جواز ذلك إلا للمُكره، بل قال بعضهم بكفر من فعل ذلك، نعم قد يقول قائل: هذا نقلٌ للكفر، وناقل الكفر ليس بكافر، وكُتُب السِّيَر والتاريخ مليئة بذلك، وأقول: نعم، لكنْ هناك فرقٌ بين من يقول: قال فلان كذا وكذا، وينقل عنه كلمات ٍكفرية، كسبِّ الله ورسوله، وينسبها إليه لا إلى نفسه، وبين من يسبُّ بنفسه، ويركع بنفسه، ويسجد بنفسه، ويقول أنه هو أبو لهب، أو أبو جهل، أو كسرى، أو قيصر، والعياذ بالله، فهذا مما لا أعرف أحداً من العلماء المحققين يجيزه، فإذا كان من ارتكب محرَّمًا في التمثيل كتناول الدخان أو شرب الخمر لا يُعذر، فكيف بمرتكب ما هو مجمع على كفره كسب الله ورسوله والعياذ بالله، والممثل كغيره يحاكَم بالمعايير نفسها التي يحاكَم بها سائر عباد الله، فليس من حقه أن يرتكب محرمًا أو أن يظهر الكفر بحجة التمثيل.

هذا غيض من فيض من المخالفات الشرعية التي امتلأ بها المسلسل.

أمَّا الآثار السلبية لهذا المسلسل فكثيرة جدًّا أجملها في ثلاث نقاط:

الأولى: يجمع أهل السنة قاطبة على أن مكانة الصحابة في نفوسهم عظيمة جدًّا، فالمرء عندما يقرأ عن شخصية أبي بكر الصديق، وعمر الفاروق، وعثمان ذي النورين، وعلي بن أبي طالب، ثم يرى أشخاصهم تتجسد في صورة صعاليك- مهما كانت براعتهم في التمثيل- تتقزَّم عنده هذه الهيئة الذهنية العظيمة، والصورة العملاقة في صورة هذا الشخص الذي يمثُل أمامه، وهناك أشخاص بسطاء يندمجون مع هذه المسلسلات اندماجاً كبيراً، حتى سمعنا من يضحك ويبكي، ويسرُّ ويحزن أثناء مشاهدته لها، وكأنه أمام واقع حقيقي، فهو يتخيل هذا الصحابي العظيم بهذه الصورة التي أمامه بما فيها من عيوب ونقص، وقد علَّق كثيرون في (تويتر) وبعض المواقع عن هذا الأثر النفسي من ذلك تعليق إحدى المشاهِدات كما في موقع (CNN العربية) على الرابط التالي:http://cutt.us/BNEm: (fatimaelyas@: أعترف بأني بعد مشاهدة 3 حلقات من مسلسل عمر حزنت أشد الحزن على ضياع الصورة العملاقة للفاروق من مخيلتي، ليتهم لم يجسِّدوه، وها أنذا أتراجع.)، ويشهد لذلك الليبراليون أنفسهم فهذه واحدة منهم وهي الأستاذة في المعهد العالي للسينما بالقاهرة ثناء هاشم تقول: (إنَّ إظهار هذه الشخصيات في المسلسلات من شأنه نزع القداسة عنها، ولا قدسية (للبشر) في الإسلام، وبالتالي يتيح مناقشة هذه الشخصيات ودورها الديني والتاريخي، مع ما يعنيه ذلك من تطور للفكر، وإعمال للعقل)، وما تسميه هي قدسية أو قداسة هو ما نعنيه بِعَظمة هذه الشخصيات ومكانتها في النفوس.

الثانية: يكرس المسلسل مفاهيم تحررية، ويُظْهِر مجتمع الصحابة بمظهر طالما نادى به الليبراليون وأشباههم، فالنساء مختلطات بالرجال- وأحياناً جنباً إلى جنب- في كلِّ مكان ومحفل، في الأسواق والطرقات، والمساجد، وغيرها، وهن سافرات الوجه دائما لا خمار ولا جلباب، وكأن هذه الملبوسات لم تكن معروفة لديهم، وفي هذا مخالفة شرعية وتاريخية صريحة، ولئن كانوا يعدون القول بتغطية الوجه إقصائيًّا وأُحاديًّا -على حد تعبيرهم- فإظهار جميع الصحابيات كاشفات الوجه دون غطاء جناية تاريخية، أما السواد والذي ورد ذكره في أكثر من حديث صحيح فلا أثر له، ومن المفاهيم السلبية أيضاً حديث الصحابيات، وضحكهن مع الصحابة، ونظر الصحابة إليهن، وهن سافرات الوجه، دون غض للبصر، وحفظ للحُرمات، بل ظهر بعضهن كاشفات لسواعدهن وهن يتحدثن مع الرجال بمن فيهم الخلفاء الأربعة، كحديثهن مع النساء والمحارم.

ومن المفاهيم السلبية أيضاً إظهار الصحابة مسبلي الثياب، مهذَّبي اللحى، بل بعضها ممسوحة مسحاً، لا تجد فيهم ذا لحية وافرة، كما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا ما ندر، ولم يسلم من ذلك راوي حديث: ((اعفوا اللحى. وفي رواية: أرخوا اللحى)) أبي هريرة رضي الله عنه، والحديث هنا ليس عن مسائل فقهية خلافية، بل عن ظاهرة اجتماعية حرص المسلسل على تجسيدها، توحي للمشاهد أن هذا هو واقع الصحابة رضي الله عنهم.

ومن المفاهيم التي حرص القائمون على المسلسل إبرازها علاقة المسلمين بالنصارى وأهل الذمة، وإن كان في هذا جانب إيجابي يُظهر عدل عمر ورحمة الإسلام، إلا أن الإكثار منه والمبالغة فيه- حسب ما رأيت وشاهدت- يوحي بأن الهزيمة النفسية وإرضاء الآخر قد ألقت بظلالها، وأثَّرت على القائمين على المسلسل، وبالتالي تؤثر على المشاهد ولابد.

وفي المقابل نجد القائمين على المسلسل قد أغفلوا أحداثاً مهمة في سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وأخفوها؛ لأنها لا تتوافق مع المشرب الليبرالي المتحضر، حسب زعم البعض.

ومن تلك الأحداث:

1- حادثة صبيغ التميمي الذي ضربه عمر رضي الله عنه، ومنعه من مجالسة الناس، خشية عليهم من أفكاره، وفي هذا منع لحرية الرأي، مع أن القصة مشهورة، وصحح إسنادها عددٌ من أهل العلم، منهم ابن كثير في تفسير أول سيرة الأنفال، وابن حجر في الإصابة (3/371).
2- حادثة أنَّ أبا موسى وَفَدَ إلى عمرَ بن الخطاب رضي اللهُ عنهما ومعهُ كاتبٌ نصرانيٌّ فأَعْجَبَ عمرُ رضي اللهُ عنهُ ما رأى من حِفْظِه، فقال له: قُلْ لِكَاتِبِكَ يقرأُ لنا كتابًا، قال: إنه نصرانيٌّ لا يدخلُ المسجدَ، فانتهرهُ عمرُ رضي اللهُ عنهُ وقال: (لا تُكرموهم إذ أهانهمُ اللهُ، ولا تُدنوهم إذ أقصاهمُ اللهُ، ولا تَأتمنوهم إذ خوَّنهمُ اللهُ). والقصة مشهورة، صحح إسنادها شيخ الإسلام ابن تيمية في ((اقتضاء الصراط المستقيم)) (1/184)، والألباني في ((إرواء الغليل)) (8/255).
وهذه مشكلة بالنسبة لهم، تتعارض مع مبدأ التسامح مع الآخر، وفي المقابل حرص المنتجون للمسلسل على إبراز قصة القبطي مع ابن عمرو بن العاص، وهي مع شهرتها إلا أنها منكرة سنداً ومتناً، وفيها أن عمر رضي الله عنه طلب من القبطي أن يضرب الصحابي الجليل عمرو بن العاص رضي الله عنه لأمر لم يفعله عمرو، ولم يأمر به، وأحضره من مصر، وكان واليها آنذاك، وتبعد مسيرة شهر عن المدينة، فيترك رعيته في مصر من أجل أن يقتص القبطي منه ومن ابنه! كل ذلك حتى يظهروا تعامل الإسلام مع الآخر، ليختموا القصة بالعبارة المشهورة: (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً)
ومن القصص المستنكرة التي احتفوا بها أيما احتفاء، وأولوها اهتماماً خاصًّا في المسلسل: قصة تولية الشفاء بنت عبدالله العدوية ولاية الحسبة على الرجال في الأسواق، وهي قصة مشهورة، لكنها لم تثبت بسند صحيح، وقد ضعفها جمع من العلماء منهم ابن العربي في ((أحكام القرآن)) ( 3/1457) حيث قال عنها : (وقد روي أنَّ عمرَ قَدَّمَ امرأةً على حِسْبة السوق، ولم يصح، فلا تلفتوا إليه، فإنما هو من دسائس المبتدعة في الأحاديث)

ومن حرصهم على إظهار العنصر النسوي، وأثره الفاعل في المجتمع، واختلاطه بالرجال- كما هو ديدن دعاة الليبرالية- إيرادهم عدداً من الروايات التي حدثت مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ومن ذلك:

1- طلب عاتكة زوجته الخروج إلى الصلاة، ومراجعتها لعمر في ذلك واستشهادها بحديث: (لا تمنعوا إماء الله مساجد الله).
2- وقوفه أمام الرجال والنساء مع خولة بنت ثعلبة، وهي تقول له: كنت تنادى عميراً، ثم عمر، ثم يقال لك الآن: أمير المؤمنين.
3- قول عمر في قصة رفع المهور: (امرأة أصابت ورجل أخطأ)، مع أن سند القصة فيه انقطاع، كما ذكر ذلك ابن كثير في تفسير الآية العشرين من سورة النساء، وابن حجر في ((فتح الباري)) (9/111).
ومحصل ذلك كله أن عوام الناس عندما يرون كل ذلك، وينطبع في أذهانهم، ويصور لهم حال الصحابة والصحابيات بهذا الحال- تترسَّخ في أذهانهم، وتنطبع هذه الصورة، ثم إذا رأوا من يدعوهم إلى خلافها اتهموه بالتشدد، والإتيان بفهم جديد للدين، غير الذي كان عليه الصحابة رضي الله عنهم، وفي هذا تشويه ومسخ لما أُمرنا أن نكون عليه، وقد مارس هذا التشويه في العقود المنصرمة ممثلو الكوميديا والفكاهة، وفي السنوات الأخيرة بمسلسلات الطيش، وذلك من خلال الاستهزاء بالتدين والمتدينين، ويبدو أننا مقبلون على تشويه من نوع آخر، وهو المسلسلات التاريخية الدرامية الجادة، وقد يكون خطر هذه أعظم، خاصة إن كان فيها تشويه للتاريخ الإسلامي؛ لأن الأولى فيها تحريك للمشاعر، ما يلبث أن يزول، مع مبالغة في السخرية، يدركها الغبي قبل الفطن، أما الثانية فهي ثقافة تُبَث في المجتمع، ومفاهيم تُزرع في أذهان الناشئة، يستغرق تصحيحها أزماناً عديدة، مع ما في بعضها من جوانب إيجابية لا تُنكر.

وهنا نكتة أحب أن ألفت الانتباه إليها، وهي أن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم هم الذين نقلوا لنا هذا الدين، وأفعالهم وأقوالهم معتبرة في التشريع، ناهيك عن الخلفاء الراشدين، الذين قال عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: (عليكم بسنَّتِي وسنةِ الخلفاءِ الراشدين المهديين من بَعْدي، عَضُّوا عليها بالنواجذ). فعندما يرى المسلم العامي- كما في المسلسل- أبا بكر أو عمرَ أو غيرهما يطوفون ويدعون ويصلون بطريقة وهيئة معينة- ترسخ في ذهنه هذه الطريقة، ولا يبعد أن يقلدها ويتأسى بها، وقد أحصيت عشرات الأخطاء من هذا القبيل، لا أريد أن أطيل بها المقال.

أخيراً،،،

ما حكم مشاهدة مثل هذه المسلسلات للمتعة والفائدة؟

وقبل الإجابة على هذا السؤال ينبغي أن نفرِّق بين القول بجواز تمثيل وتجسيد الصحابة، والقول بجواز إنتاج مسلسل عمر ومشاهدته، وكذلك التفريق بين مراجعة النص التاريخي، وإنتاج المسلسل نفسه.

أمَّا القول بجواز تمثيل الصحابي، فنعم، قال به بعض المعاصرين، وسبق الحديث عنه، لكني لا أعرف ولا أظن أن أحداً من أهل العلم يقول بجواز إنتاج مثل هذا المسلسل بما فيه من المنكرات التي ذكرتها آنفاً، فلابد من التفريق بين الأمرين، فهناك فرقٌ بين التنظير والتطبيق، والقوم عهدنا منهم أخذ الفتاوى واستثمارها والاستفادة منها حسب أهوائهم، وكذلك مراجعة النص التاريخي لا يعني إجازة إنتاجه بهذا الشكل.

وبعد هذه المقدمة، يتضح الجواب: وهو أنه لا تجوز مشاهدة المسلسلات التي تظهر فيها النساء متبرجات، وتصحبها الموسيقى، فضلاً عن أن يُتلفظ فيها بالكفر، ويُجسَّد فيها الصحابة رضوان الله عليهم، سواء كان للمتعة، فلا يُستمتع بمحرم، أو لفائدة تاريخية أو فكرية؛ لأن القائمين على هذه المسلسلات لا يُستأمنون على دين.

وقد يقول قائل: وأين الذين يُستأمنون؟ أين العلماء وطلاب العلم والدعاة؟ أين الأخيار من أصحاب الأموال؟ لماذا لا ينتجون مثل هذه المسلسلات، والجواب على ذلك من ثلاث نقاط:

الأولى: أنه لا يلزم كلما جاءنا الغرب بوسيلة تعليمية أو ترفيهية أن نأخذ بها، فلكل أمة دينها وثقافتها، كما أنه لابد من التحرر من عقدة إيجاد البديل.

الثانية: أن الإشكال والمانع الأساس قائم، وهو حرمة تمثيل وتجسيد الصحابة رضوان الله عليهم؛ لما في ذلك من آثار سلبية مهما كانت جودة التمثيل وصحة الروايات والأحداث التاريخية.

الثالثة: أن هذه المسلسلات بحكم أنها وافدة من الغرب جاءتنا مترابطة ومتشابكة مع جملة من المحرمات يصعب الانفكاك عنها كالعنصر النسوي، وتمثيل دور الكافر، وما شابه ذلك، ولسنا مطالبين بأسلمة كل وافد، وخيرٌ للمسلمين أن يتميزوا بثقافاتهم، ويبدعوا فيها من أن يظلوا تابعين لغيرهم ومقلدين.

ولعل الله يقيض جهة أو جهات موثوقة في دينها ومنهجهها، متميزة بعقيدتها، تستطيع أن تُبدع في إنتاج مسلسلات تاريخية هادفة من غير منكرات شرعية ولا تمثيل ما لا يجوز تمثيله وتجسيده مقابل مسلسلات الفجور والضلال والتضليل.
هذا ...، وأسأل الله عزَّ وجلَّ أن يرينا الحقَّ حقًّا، ويرزقنا اتباعه، ويرينا الباطل باطلاً، ويرزقنا اجتنابه
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

27 أغسطس 2012

حقيقة المؤامرة العالمية على سورية


لم يرتو العالم بعد من دماء أطفال سورية، لذلك فقد أرسل الأخضر الإبراهيمي ليؤز نظام الشبيحة على سرعة ذبح ما تبقى من المسلمين، حتى إذا أنهى بشار كلب المجوس المهمة الموكلة إليه دوليا، جمع حقائبه وطار إلى بلاد أبي لؤلؤة المجوسي لحضور حفل تكريمه جزاء على أخذه بثأر بني رفض من أحفاد الصحابة..

هكذا يخطط التحالف الصهيو-مجوسي للقضاء على أمة الإسلام
فليخططوا وليدبروا وليمكروا.. فلله المكر جميعا، وهو مخز الكافرين.

26 يوليو 2012

ما حكم تجسيد شخصيات الصحابة؟

باسم الله الرحمان الرحيم

تحريم تمثيل الأنبياء والمرسلين والصحابة الغر الميامين

بيان من فضيلة الشيخ العلامة: عبد المحسن العباد

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

أما بعد؛ فقد نشر في كثير من مواقع شبكة المعلومات (الانترنت) خبر عن إنتاج مسلسل (عمر الفاروق) رضي الله عنه، جاء فيه: ((أعلنت مجموعة (إم بي سي) والتلفزيون القطري عزمهما إنتاج مسلسل مشترك يتناول حياة عمر بن الخطاب، وأشار الشيخ وليد آل إبراهيم رئيس (إم بي سي) في مؤتمر صحافي إن المسلسل يتمتع بميزانية مفتوحة على أن يعرض خلال شهر رمضان المقبل، وسيقوم بكتابة نصوص المسلسل الكاتب المتخصص في الشؤون الإسلامية وليد سيف ويخرجه السوري حاتم علي ... وستشرف لجنة من العلماء على العمل لضمان احترامه للمعايير الشرعية، وتضم اللجنة الداعية المصري القطري يوسف القرضاوي والداعية السعودي سلمان العودة، من جانبه قال حاتم علي: أن العمل سيكون غير مسبوق من حيث ضخامة الإنتاج، وسيدبلج المسلسل إلى لغات العالم الإسلامي مثل الفارسية والتركية والأوردو وغيرها إضافة إلى لغات عالمية مثل الانجليزية والفرنسية والاسبانية والبرتغالية))، وتعليقاً على ذلك أقول:

1. إن التمثيل وافد على المسلمين، وهو مشتمل على الكذب ولا يخلو غالباً من الهزل والإتيان بما يضحك الناس، واللائق بالمسلم الابتعاد عما كان كذلك، فقد قال صلى الله عليه وسلم: ((ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم، ويل له، ويل له)) رواه أحمد (20021) وأبو داود (4990) والترمذي (2315) بإسناد حسن.

2. وأسوأ التمثيل وأقبحه ما كان منه لرسل الله وأنبيائه عليهم الصلاة والسلام وللصحابة الكرام الذين هم خير هذه الأمة التي هي خير أمة أخرجت للناس رضي الله عنهم وأرضاهم لأن ذلك مناف لما يجب لهم من التعظيم والتوقير والاحترام، وقد أفتى كبار العلماء والمفتين بتحريم ذلك.

منهم هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية في أوائل تأسيسها وذلك في قرار مجلس الهيئة رقم (13) وتاريخ 16/4/1393هـ وفيه: ((وبعد إطلاع الهيئة على خطاب المقام السامي وما أعدته اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ذلك، وتداول الرأي فيه، قررت الهيئة بالإجماع ما يلي:

1. أن الله سبحانه وتعالى أثنى على الصحابة وبَيَّنَ منزلتهم العالية ومكانتهم الرفيعة، وفي إخراج حياة أي واحد منهم على شكل مسرحية أو فيلم سينمائي منافاة لهذا الثناء الذي أثنى الله تعالى عليهم به وتنزيل لهم من المكانة العالية التي جعلها الله لهم وأكرمهم بها.

2. أن تمثيل أي واحد منهم سيكون موضعاً للسخرية والاستهزاء به، ويتولاه أناس غالباً ليس للصلاح والتقوى مكان في حياتهم العامة والأخلاق الإسلامية، مع ما يقصده أرباب المسارح من جعل ذلك وسيلة إلى الكسب المادي، وأنه مهما حصل من التحفظ فيشتمل على الكذب والغيبة، كما يضع تمثيل الصحابة رضوان الله عليهم في أنفس الناس وضعاً مزرياً، فتتزعزع الثقة بأصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم، وتخف الهيبة التي في نفوس المسلمين من المشاهدين، وينفتح باب التشكيك على المسلمين في دينهم، والجدل والمناقشة في أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ويتضمن ضرورةً أن يقف أحد الممثلين موقف أبي جهل وأمثاله، ويجري على لسانه سب بلال وسب الرسول صلى الله عليه وسلم وما جاء به من الإسلام، ولا شك أن هذا منكر، وكما يتخذ هدفاً لبلبلة أفكار المسلمين نحو عقيدتهم، وكتاب ربهم، وسنة نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم.

3. ما يقال من وجود مصلحة، وهي: إظهار مكارم الأخلاق، ومحاسن الآداب مع التحري للحقيقة وضبط السيرة وعدم الإخلال بشيء من ذلك بوجه من الوجوه رغبة في العبرة والاتعاظ فهذا مجرد فرض وتقدير، فإن من عرف حال الممثلين وما يهدفون إليه عرف أن هذا النوع من التمثيل يأباه واقع الممثلين، ورواد التمثيل، وما هو شأنهم في حياتهم وأعمالهم.

4. من القواعد المقررة في الشريعة: أن ما كان مفسدة محضة أو راجحة فإنه محرم، وتمثيل الصحابة على تقدير وجود مصلحة فيه، فمفسدته راجحة؛ فرعايةً للمصلحة، وسداً للذريعة، وحفاظاً على كرامة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم يجب منع ذلك)). انظر كامل قرار الهيئة في أبحاث هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية (3/328ـ330)، وانظر مجموع فتاوى ومقالات الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله (1/419ـ421)، وقد أعيد عرض الموضوع على مجلس الهيئة في دورته الثانية والعشرين واتخذ القرار رقم (107) وتاريخ 2/11/1403هـ بتأييد قراره السابق، انظر أبحاث هيئة كبار العلماء (3/331ـ332).

ومنهم المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة في دورته الثالثة عشرة المنعقدة خلال المدة من 1 شعبان 1391هـ إلى 13 شعبان 1391هـ التي قرر فيها تحريم إخراج فيلم عن النبي صلى الله عليه وسلم، وتحريم تمثيل الصحابة رضي الله عنهم وذلك في المادة السادسة من قراره المتخذ في هذه الدورة، وقد جاء فيه: ((يقرر المجلس التأسيسي بالإجماع: تحريم إخراج فيلم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، لما فيه من تمثيله صلى الله عليه وسلم بآلة التصوير الكاميرا مشيرة إليه وإلى موضعه وحركاته وسائر شؤونه بالتحديد، وتمثيل بعض الصحابة رضي الله عنهم في مواقف عديدة ومشاهد مختلفة وهو محرم بالإجماع)) انظر كامل القرار في مجموع فتاوى ومقالات الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله (1/417ـ419)، ثم قال شيخنا الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله عقب ذكر قراري الهيئة والرابطة: ((ولكل ما تقدم وما سوف يفضي إليه الإقدام على هذا الأمر من الاستهانة بالنبي صلى الله عليه وسلم وبأصحابه رضي الله عنهم وتعريض سيرته وأعماله وسيرة أصحابه وأعمالهم للتلاعب والامتهان من قبل الممثلين وتجار السينما يتصرفون فيها كيف شاءوا، ويبرزونها على الصفة التي تلائمهم بغية التكسب والاتجار من وراء ذلك، ولما في هذا العمل الخطير من تعريض النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم للاستهانة والسخرية، وجرح مشاعر المسلمين، فإني أكرر استنكاري بشدة لإخراج الفيلم المذكور، وأطلب من جميع المسلمين في كافة الأقطار استنكارهم لذلك، كما أرجو من جميع الحكومات والمسئولين بذل جهودهم لوقف إخراجه، وفي إبراز سيرته صلى الله عليه وسلم وسيرة أصحابه رضي الله عنهم بالطرق التي درج عليها المسلمون من عهده صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا ما يكفي ويشفي ويغني عن إخراج هذا الفيلم، وأسأل الله عز وجل أن يوفق المسلمين جميعا وحكوماتهم لكل ما فيه صلاح المسلمين في العاجل والآجل، ولكل ما فيه تعظيم نبيهم صلى الله عليه وسلم التعظيم الشرعي اللائق به وبأصحابه الكرام، والحذر من كل ما يفضي إلي التنقص لهم أو السخرية منهم أو يعرضهم لذلك، إنه جواد كريم وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا محمد وآله وصحبه)).

ومنهم مجلس المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي؛ فقد أصدر بياناً في شهر محرم في عام 1432هـ ـ كما في موقع الرابطة ـ جاء فيه: ((فإن المجمـع الفقهـي الإسلامـي برابطة العالم الإسلامي في دورته العشرين المنعقـدة بمكـة المكرمـة ، في الفترة من 19ـ23 محرم 1432هـ التي يوافقها: 25ـ29 ديسمبر 2010م لاحظ استمرار بعض شركات الإنتاج السينمائي في إعداد أفلام ومسلسلات فيها تمثيل أشخاص الأنبياء والصحابة فأصدر البيان التالي: تأكيداً لقرار المجمع في دورته الثامنة المنعقدة عام 1405هـ الصادر في هذا الشأن، المتضمن تحريم تصوير النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسائر الرسل والأنبياء عليهم السلام والصحابة رضي الله عنهم، ووجوب منع ذلك، ونظراً لاستمرار بعض شركات الإنتاج السينمائي في إخراج أفلام ومسلسلات تمثل أشخاص الأنبياء والصحابة، فإن المجمع يؤكد على قراره السابق في تحريم إنتاج هذه الأفلام والمسلسلات، وترويجها والدعاية لها واقتنائها ومشاهدتها والإسهام فيها وعرضها في القنوات، لأن ذلك قد يكون مدعاة إلى انتقاصهم والحط من قدرهم وكرامتهم، وذريعة إلى السخرية منهم، والاستهزاء بهم، ولا مبرر لمن يدعي أن في تلك المسلسلات التمثيلية والأفلام السينمائية التعرف عليهم وعلى سيرتهم؛ لأن كتاب الله قد كفى وشفى في ذلك قال تعالى : (نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هـذا القرآن) يوسف(3)، وقال تعالى (لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثا يفترى ولـكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل كل شيء وهدى ورحمة لقوم يؤمنون) يوسف (111)، ويذكر المجمع بقرار هيئة كبار العلماء، وفتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة العربية السعودية، وفتوى مجمع البحوث الإسلامية في القاهرة، وغيرها من الهيئات والمجامع الإسلامية في أقطار العالم التي أجمعت على تحريم تمثيل أشخاص الأنبياء والرسل عليهم السلام مما لا يدع مجالاً للاجتهادات الفردية ...)).

ومنهم المنظمات الإسلامية العالمية المنعقدة في دورتها في مكة المكرمة في ذي الحجة سنة 1390هـ، فقد جاء في قرارها ما نصه: ((قرر المؤتمر استنكاره الشديد لمحاولة إخراج فيلم سينمائي يمثل فيه النبي صلى الله عليه وسلم بأية صورة من الصور أو كيفية من الكيفيات، كما يستنكر تمثيل الصحابة رضوان الله عليهم، ويناشد المؤتمر كل الحكومات الإسلامية أن تقضي على هذه المحاولة في مهدها)) أبحاث هيئة كبار العلماء (3/296).

3ـ اتفق مجلس هيئة كبار العلماء والمجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي ومجلس المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي ومؤتمر المنظمات الإسلامية العالمية على تحريم تمثيل الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام، والصحابة الكرام رضي الله عنهم، ومجلسا الرابطة يتألف أعضاؤهما من داخل المملكة وخارجها، ومجلس هيئة كبار العلماء في ذلك الوقت يتألف من ستة عشر عضواً ومن أبرزهم أربعة من العلماء الربانيين لهم مكانة عالية وبروز في العلم من رآهم أو سمع كلامهم تذكر علماء السلف، وترتيبهم على حسب الوفاة: الشيخ محمد الأمين الشنقيطي (1393هـ)، والشيخ عبد الله بن محمد بن حميد (1402هـ)، والشيخ      عبد الرزاق عفيفي (1415هـ) والشيخ عبد العزيز بن باز (1420هـ) رحمهم الله جميعاً، والأول والثالث والرابع من كبار شيوخي الذين درست عليهم في كلية الشريعة بالرياض، والأربعة شيوخ لكثيرين من طلبة العلم، ولاشك أن الأخذ بما جاء عن هذه المجالس الثلاثة ومؤتمر المنظمات الإسلامية العالمية أولى من الأخذ بما جاء عن بعض المتساهلين المتسرعين، وأيضاً فإن العاقل الذي لنفسه عنده قيمة لا يرضى لنفسه أن يُمثَّل، فعليه من باب أولى وأولى وأولى أن لا يرضى ذلك للأنبياء والصحابة.

4ـ أحد الطرفين المنتجين لـ(مسلسل عمر الفاروق) المزعوم: مجموعة إم بي سي ورئيسها وليد آل إبراهيم، وهو مسؤول عند الله عن إنتاج هذا المسلسل إن أُنتج وعن بثه وبث غيره مما لا يسوغ، وسبق أن كتبت كلمة بعنوان: ((رسالة نصح وإشفاق إلى الإعلاميين ومالكي القنوات والقائمين عليها من المسلمين حاكمين ومحكومين)) نشرت في 4/2/1430هـ، والمأمول منه المبادرة إلى تحصيل السلامة من هذا المسلسل وغيره من كل ما يعود عليه وعلى غيره بالضرر.

5ـ والطرف الآخر في إنتاج المسلسل المزعوم: التلفاز القطري، والمأمول من سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر وفقه الله التوجيه بمنع ذلك للسلامة من تبعاته وآثاره السيئة.

وبهذه المناسبة أقول: قد أحسنت دولة قطر ممثلة في وزارة الأوقاف بطباعة كثير من الكتب العلمية الشرعية لاسيما الكتب الواسعة ذات المجلدات الكثيرة التي هي مراجع لطلبة العلم، وقد أحسن سمو أمير دولة قطر ببناء مسجد كبير أطلق عليه اسم الشيخ محمد بن عبد الوهاب، ومن تمام الإحسان ألا يتولى الإمامة والخطابة فيه حاضراً ومستقبلاً إلا من كان على منهج الشيخ الإمام رحمه الله من الالتزام بالكتاب والسنة واتباع ما كان عليه سلف الأمة والسلامة من البدع ومحدثات الأمور.

وأسرتا آل الشيخ وآل ثاني من بني تميم الذين أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن بقائهم إلى آخر الزمان؛ فقال عنهم: ((هم أشد أمتي على الدجال)) رواه البخاري (5243) ومسلم (6451).

وأسأل الله عز وجل أن يوفق المسلمين في كل مكان حاكمين ومحكومين للفقه في الدين والثبات على الحق، وأن يريهم الحق حقاً ويوفقهم لامتثاله ويريهم الباطل باطلاً ويوفقهم لاجتنابه، وأن يعمر قلوبهم بمحبة الأنبياء والمرسلين والصحابة المرضيين وتعظيمهم التعظيم اللائق بهم، وأن يسلم قلوبهم وألسنتهم من كل ما لا يليق بهم، إنه سميع مجيب.

وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
20/8/1433هـ
عبد المحسن بن حمد العباد البدر

25 يوليو 2012

تقرير خطير عن خطة البوذيين لإبادة مسلمي أراكان


هذه وثيقةٌ مهمَّةٌ حول الخطَّة المدبَّرة في الحادثة الأخيرة لإبادة المسلمين وتشريدهم المنظَّم، وتقريرٌ شاملٌ عن بعض المدن في أراكان حسب الإحصائيات، وللعلم هناك كثيرٌ من القرى لا نعرف حالها نهائيًّا:

إخواني الأعزاء هذه الحملات جاءت من الحكومة لهدف إخلاء القرى وتصفية المسلمين من أهم المدن: كمونغداو، بوثيدانغ، راسيدانغ وبخاصَّةٍ من عاصمة أكياب الاقتصاديَّة وضواحيها لما تمتاز هذه القرى بالنَّشاط الاقتصادي وذلك لوجود الميناء، والتِّجارة الحرَّة فيها.

وقبل حادثة تونغو الَّتي قُتل فيها عشرة من المسلمين، كتب العقيد زوتوي (Zowthay) -الأمين العام والمتحدِّث باسم الحزب USDP باللغة البورميَّة (شينغ كاينرى فوين فيورى فارتي)- في صفحته الخاصَّة على فيس بوك "باسم مونغ زاو"؛ لإفساد الدِّيمقراطيَّة وتقليل محبِّي زعيمة حزب المعارضة أونغ سان سوكي (NLD) ولعرقلة التَّطورات والتَّغيرات القادمة، وزراعة الفساد في بورما بأكمله لبيان أنَّ الدِّيموقراطيَّة لا تصلح، فبالتَّالي يفرض حكم عسكري في أراكان أو يجعلها منطقة طوارئ، فبالضَّغط على المسلمين تستطيع أن تقوم بحصد نَّتائج الانتخابات القادمة لصالح حرب الحكومة USDP، كما فعل في الانتخابات الماضيَّة من وعودٍ كاذبةٍ، فكتب الرَّجل الآنف ذكره في صفحته الخاصَّة:
(1) أنَّ البنغاليُّون يأتون بالآلاف إلى أراكان لأجل الدِّيموقراطيَّة والاستفادة منها.

(2) عددٌ كبيرٌ لا يحصى من البنغاليُّون دخلوا أراكان بالسُّفن مع الأسلحة.

(3) المسلمون في أراكان يظلمون نساء راخين بالاغتصاب، وبخصوص المرأة الَّتي اغتصبت في قرية شيوكشونغ، بمنطقة شونغ نيمو اسمها: مآثيداتوي (Mathidathwe) الَّتي ماتت نتيجة اغتصابها من قبل شابَّين من المسلمين وهذا حسبما كتب العقيد في صفحته (وذكر أحد الإعلاميِّين اسمه شوماثا في جريدة أراكان بوست (Arakan Post ) الَّتي تصدر من داكا -بنغلاديش- أنَّ اسمها: كيغ إينوِى امرأة تعمل خياطةٌ من قرية نافيغ شونغ). وهذا يدلُّ على التَّضاد والتَّضارب في الأخبار وعدم صحَّتها، وغيرها الكثير من الاتهامات والافتراءات على المسلمين، فبتحريض شَّعب راخين على المسلمين لإثارة الفتن بين شعبين مسالمين للاستفادة من الموقف في الانتخابات القادمة.

ونتيجةً لهذه الإثارات عن طريق وسائل الالكتروني غضب الشَّعب الرَّاخين على المسلمين غضبًا شديدًا.
وفي أثناء هذه الإثارات قدم وفد من الدُّعاة من مركز جماعة التَّبليغ بالعاصمة القديمة رانغون للدَّعوة إلى الله ففهموا ما يدَّعون؛ لأنَّهم بورميون أصليُّون ولغتهم بورميَّة، فتآمر واستشار العنصريُّون من راخين مع بعضهم فقالوا: جاؤوا لتحويل النَّاس إلى الإسلام كما حصل في ماليزيا وإندونيسيا؟ فاشتدَّ غضبهم، وعند عودة الدُّعاة إلى رانغون اعترض لهم 200 شخص من راخين في طريقهم عند بوابة جبل تونغو فقتَّلوهم بأبشع صورةٍ فكسروا عظامهم وأخرجوا لسانهم وهم أحياء كما هو الظَّاهر في صورهم.

وبعد هذا الحدث انتشر في العالم هذا الخبر، فسألتهم وسائل الإعلام لم قتلتموهم؟ فأجابوا: لأنَّهم قتلوا امرأة منَّا باغتصابها، ولم يجدوا أي جوابٍ إلا هذا.!
فهنا أتساءل لماذا هذا التَّأخير في الانتقام إذا كانت الحادثة قد وقعت؟ وتقول التَّقارير أنَّه لم يكن يعرف في مركز الشَّرطة معاملة في هذا الشَّأن!.
فما هي إلا خطَّةٌ مدبَّرةٌ ومكيدةٌ منهم لإثارة الفتنة ومن ثمَّ إبادة المسلمين وتشريدهم، وإخلاء قراهم والاستيلاء عليها، كعادتهم على مرِّ العصور وليس جديدًا عليهم، فإليك تلميحًا سريعًا حول المذابح الماضية وارتباطها بالأحداث الأخيرة الرَّاهنة.

فبعد أن سمح الاستعمار البريطاني لبورما حريةً للسِّياسية الدَّاخليَّة في عام 1938م فبدؤوا مباشرةً تصفية المسلمين في رانغون وفي المناطق الوسطى وفي جميع مناطق بورما عامَّةً، فقُتل آلاف من المسلمين فيها، أمَّا في أراكان -الَّتي يكثر فيها المسلمون- اضطروا أكثر من 500,000 خمسمائة ألف مسلمٍ للجوء إلى منطقة رونغفور في بنغلاديش وباكستان والسّعوديَّة وغيرها منَ الدُّول.

وبعد الاستقلال لما انسحب الجيش البريطاني من أراكان 1942م استغلت الحكومة الفرصة بالتَّعاون مع البوذيين العنصريين واستمروا في إبادة المسلمين شهرًا كاملًا فامتلأ بحرُ ليمرو بجثث المسلمين، فلمَّا بدؤوا بإبادة المسلمين في جنوب أراكان هرب المسلمون حتَّى وصلوا إلى كيوكتو، ولمَّا حاول المسلمون التَّوجُّه إلى شمال أراكان كانت قوات بورما والعنصريُّون ترصدهم في جبل أفك لإبادتهم فقتلوا آلافًا منه الرِّجال والنِّساء والأطفال والمسنين، حتَّى اشتهر أنَّهم يرمون الأطفال ويضعونهم تحت السُّيوف فيقطعهم نصفين، وبقروا بطون المسلمات وقتلوا الجنين بنفس الطَّريقة، فقتلوا أكثر من 100,000 مائة ألف مسلم فتحوَّل جنوب أراكان من منطقة يكتظ فيها المسلمين إلى منطقة قليلة بالمسلمين.

ومن عام: 1948 – 1962م قام الدُّور الجمهوري بإرسال خمس حملاتٍ عسكريَّةٍ كبيرةٍ لتصفية المسلمين، وفي عام 1962م قام جنرال نيوين بالاستيلاء على الحكم وفرض النِّظام الاشتراكي، ثمَّ وضع خطة لعشرين سنة فحوَّل أملاك المسلمين من الأراضي والمواشي وغيرها إلى ملكيَّة الحكومة، وتمَّ بإغلاق بيع العقارات والأراضي نهائيًّا، فتحوَّلت خلال هذه المدَّة قوَّتهم الماديَّة والسِّياسيَّة إلى ضعفٍ شديدٍ.
وفي عام 1978م قامت الحكومة الاشتراكيَّة العسكريَّة بهجمات عسكريَّة ضدَّ المسلمين باسم (King dragging Operation) -وبالبورميَّة ناغا مين أوباريشن- في المناطق الَّتي فيها أغلبية مسلمة مثل أكياب عاصمة أراكان ومنغداو وبوثيدانغ وراسيدانغ، فأكثر من 300,000 ثلاثمائة ألف مسلمٍ تمَّ إجبارهم وتشريدهم إلى بنغلاديش المجاورة بادَّعاء أنَّهم بنغاليُّون، فعاش منهم من عاش فيها والكثير منهم انتشر إلى أنحاء العالم كالسعوديَّة وباكستان وغيرها.

وبعد انقضاء الخطَّة -أي عشرين عامًا- 1982م مباشرةً أُلغيت المواطنة للمسلمين الرّوهنجيا فقالوا: أنَّهم بنغاليون لا وطن لهم، وتمَّ إخلاء كثيرٍ من قرى المسلمين وإحراق المساجد والمدارس واستئصالها، ونهب ممتلكاتهم وأراضيهم، وتمَّ إسكان البوذيِّين فيها جابوا من مناطق أخرى.

وفي عام: 1991م تشكلت حكومةٌ عسكريَّةٌ جديدةٌ باسم (SLORC) فقامت بهجمات ضدَّ الرّوهنجيا باسم (غلونغ) فتمَّ إخراج ما يقارب 300000 ثلاثمائة ألف مسلم فمازالوا في مخيمات بنغلاديش بمنطقة أوكيا وتيكناف، وبينما في إحصائيات رسميَّة وغير رسميَّة عند المفوضيَّة لشئون اللاجئين يبلغ عددهم ما يزيد عن 50,000 خمسين ألف مسلم.

وفي عام 2001م الموافق 4/ فبراير في مدينة أكياب قامت الحكومة بتحريض شعب راخين المتشدِّدين بالتَّعاون مع قواتٍ خاصَّةٍ مدربةٍ أثارت فتنةً جديدةً بحجة أنَّ المسلمين قاموا بضرب وإهانة أحد رجال دينهم البوذي، فقتلوا 800 ثمانمائة مسلم وجرحوا أكثر من مائتين مسلم فنهبت المحلات والعقارات التِّجاريَّة للمسلمين.

فاستغلت الحكومة العسكريَّة باسم الدّيموقراطيَّة من حادثة تونغو الأخيرة بواسطة مؤظف رفيع المستوى في UNHCR بمنطقة موانغداو اسمه دكتور توِين أونغ (Dr.Tuin Aung)- مُخطط ومدبِّر الحادثة الأخيرة- وبنته أيضًا تعمل فيها اسمها مرانين داوين (Mranen dawing) من مدينة تاموِى، رانغون يشتغلان في مدينة مونغداو وهو عضو لحزب الحكومة الحاليَّة (USDP) وأحد رجالها فقام تحت غطاء(UNHCR) بمخالفة الأنظمة وتعليمات المفوضيَّة (UNHCR) واعدًا للمسلمين بتأييده وتعاونه فحرضهم للمظاهرات، فردَّ المسلمون نحن لا نستطيع، نحن نخاف الظُّلم والإبادة، فردَّ قائلًا أنا أطلب لكم الإذن من العقيد بهامو أونغ جي (Aung Gee) مسئول منطقتي مونغداو وبوثيدانغ، فسمع المرشد الدِّيني للبوذيِّين في معبد أونغبالا كيان هذا الخبر فاتصل بالعقيد بهامو فقال لا تأذن لهم بهذا لأنَّه سيقع بذلك حروب طائفيَّة ودينيَّة، فلم يرد عيه بشيءٍ، لأنَّه مأمورٌ ويعرف عنِ الخُطة، وإضافةً إلى أنَّه لم تُعيَّن أي قواتٍ لأمن المنطقة، وطبقًا للوثائق والشُّهود اسلم الدُّكتور تُوِين أونغ من حزب الحكومة (USDP) لتنفيد هذه الخطَّة مبلغًا قدره 200,000,000 مائتين مليون كيات بورمي، فمنها مائة مليون كيات للجنرال تايمو مونغ مونغ نائن، وللعقيد بهامو مسؤول منغداو خمسون مليون كيات وباقي خمسون مليون صرف على الشَّباب العنصريِّين المتعاونين في إنجاح هذه الخُطَّة.

ويوم الجمعة الموافق: 08/06/2012م اجتمعوا في منزل توين أونغ في منغداو الَّذي استأجره المؤظف بالمفوضيَّة (UNHCR)، واجتمع بعض النُّواب من حزب (USDP) مع بهامو مسئوول مدينة مونغداو؛ للبحث في آليات إنجاح هذه الخُطَّة المدروسة، فاختاروا أكثر من 500 شباب مراهقين وعنصريين لا عقل لهم وليسوا من سكان المنطقة الأصليِّين، وإنَّما جابوا من المناطق الأخرى وأسكنهم فيها؛ فاستعدوا كل الاستعداد، ومن جهة ثانية أمر المصلِّين للمظاهرة بعد الجمعة ولكن كانوا غير مستعدين لذلك فلم يحملوا ويطبعوا أي لافتاتٍ أو غير ذلك، فذهبوا كالعادة لأداء صلاة الجمعة، فلمَّا خرجوا من المسجد مباشرةً هجم شباب راخين المستعدون بالحجارة، وغير ذلك، ومع قرب وجود بهامو مسؤول مونغداو وقوات الأمن من المنطقة لم يقوموا بأي تصدي لهذا الفوضى والعنف!.

ولمَّا اشتدت الفوضى وتفاقمت المسألة جاءت قوات الأمن أخيرًافقاموا بإطلاق الرَّصاص والرَّشاشات إلى المسلمين فمات حالًا في الموقع رجلان من المسلمين أحدمها محمد فاروق (21) وقربان علي محمد ناغوميا(27)، بينما انتشر المسلمون فبدأ الأمن بمطاردتهم وملاحقتهم، وقاموا بإحراق منزل عضو برلمان إم بي فضل مع عشرة منازل أخرى.

وفي اليوم الثَّاني عمَّ القتل وإحراق المنازل في المنطقة، وتمَّ إحراق ثلاثة مساجد في المدينة، وتمَّ إيواء جميع شعب راخين السَّاكنين في 11 قرية وعددهم ثمانية آلاف، وهم الَّذين تمَّ إسكانهم على أراضي المسلمين وهم ليسوا من سكان المنطقة أصلًا، وأثناء خروجهم إلى المأمن والملجأ في حراسة قوات الأمن، أضرموا النِّيران على بيوتهم بأنفسهم؛ لإلقاء اللوم على المسلمين، فالحكومة تُعرِّف هؤلاء البوذيِّين باللاجئين؛ لاستقبال المساعدات لأجلهم.

وحوصر المسلمين باسم حظر التِّجوال حصارًا مشدَّدًا حيث لا يسمح لهم التَّسوُّق وشراء المواد الغذائيَّة اللوازمات اليوميَّة، بينما شعب راخين طلقاء يتجولون، يسلبون وينهبون ويقومون بملاحقة المسلمين وقتلهم واغتصاب المسلمات العفيفات.

وفي يوم إعلان حظر التِّجوال قام البوذيُّون بإحراق جميع المحلات التِّجاريَّة للمسلمين ونهبها في مدينة مونغداو، وتمَّ قتل طفلةٍ صغيرةٍ خرجت لبيع حبوب فاصوليا حيث قتلها عميد قوات الأمن بنفسه، وتمَّ إطلاق الرَّشاشات على المسلمين فقتلوا منهم عشرة، وأحرقت قرية بأكملها اسمها بومو فارا.

ومن خباثتهم أنَّهم جاؤوا ببعض شباب المسلمين فحلقوا رؤوسهم وألبسهم اللباس الدِّيني للبوذيِّين وألبسوا بعض شباب راخين لباس المسلمين فقاموا بقتل هؤلاء المزوَّرين فصوروهم للنَّشر في إعلامهم على أنَّ القتلة مسلمون، فقلبوا الحقيقة بالتَّزوير والتَّمثيل.
وكذلك أعطوا بعض المسلمين السُّيوفَ وأجبروهم بتمثيليَّة على مطاردة البوذيِّين وقاموا بالتَّصوير والنَّشر.

ففي منطقة مونغداو فقد قُتلوا ثلاثة آلاف شخصٍ من المسلمين بشتى أنواع القتل، وأكثر من خمسة آلاف قُبض عليهم ولا ندري مصيرهم إلى الآن، وهم مستمرون على إلقاء القبض على الشَّباب الَّذين أعمارهم في حدود 15 إلى 50 سنة.

أمَّا الَّذين قُتلوا من المسلمين هم أربع أنواع:
(1) بإحراقهم.

(2) وبإطلاق الرَّصاص عليهم.

(3) بالخوض على نهر ناف بالجالون خوفًا من القتل، فقد لقي صيادو الأسماك في نهر ناف عشرات الجثث وقد روى ذلك شاهدو العيان.

(4) وأكثر أنواع القتل انتشارًا هو الحصار وعدم السَّماح لهم للعمل أوِ التَّسوُّق، ولا يتم من قبل الحكومة توزيع المواد الغذائيَّة أو غير ذلك.

وبعد ثلاثة أيام من استمرار العنف الموافق: 10/06/2012م بدأت الهجمات من قبل راخين العنصريين والمدربين في قرية سان تلي فدافع المسلمون فقُتل على أيديهم 7 من راخين البوذ، فانسحب البوذيُّون خوفًا على أنفسهم، فجاؤوا غاضبين وهدموا مسجدًا جامعًا قديمًا عمره أكثر من سبعمائة عام المعروف بـ (المسجد الكبير)، وقُتل إمامه وخطيبه الشَّيخ ضياء الحق الَّذي يعمل منذ 35 عامًا بهذا العمل وكان عمره 65 سنة فقتله شر قتلة.

وفي اليوم التَّالي بدأت هجمات البوذيِّين بالتَّعاون مع قوات الأمن بأمر من تايمو مونغ مونغ ناين مسئول أراكان بأكمله، وانتشرت الهجمات ضدَّ المسلمين من إبادةٍ جماعيَّةٍ وإحراقٍ للمنازل ونهبٍ للممتلكات وغير ذلك.

وهنا مختصر من الإحصائيات الَّتي تبيِّن مقدار الضُّرِّ الَّذي لحق بالمسلمين وعدد الَّذين تمَّ تشريدهم إلى العراء:
1- سان تلي: 1500 بيت 16,000 شخص.
2- زاليا فارا: 700 بيت 6500 شخص.
3- روهانجا فارا: 150 بيت 1200 شخص.
4- أملا فارا: 500 بيت 5500 شخص.
5- هندي خولا: 350 بيت 3200 شخص.
6- جلسة خانا : 200 بيت 1800 شخص.
7- ناظير فارا: مكونة باثنتا عشرة قرية:
أ- فوكتلي.
ب- غويلار ديل.
ج- دكن ناظير فارا.
ث‌- ياسيننا فارا.
ج‌- كونسي فارا.
ح‌- ديروم فارا، وغيرها المجموع 5000 بيت 55000 شخص.

8- فولتن فارا: 200 بيت 1600 شخص.
9- بخار فارا: 150 بيت 1200 شخص.
10- بهار سرا: 1100 بيت 10000 شخص.
11- فوران فارا: 2500 بيت 23000 شخص.
12- وايرلس فارا: 350 بيت 3500 شخص.
13- هازاميا فارا: 250 بيت 2700 شخص.
14- دوا مرونغ: 500 بيت 4500 شخص.
15- مينغ زا فارا: 100 بيت 800 شخص.

وفي أثناء إخلاء هذه القرى دافع المسلمون عن ممتلكاتهم فقاموا بإطلاق الرَّشاشات عليهم كالأمطار عشوائيًّا وبشراسة ودوم مبالاةٍ حتَّى أصابوا بعضهم البعض، فنتيجة لذلك مات من المسلمين أكثر من 2000 شخص.

وروى شاهدو عيان لما اشتدَّ القتل والإبادة خرج 2500 شخص بعشرين زورقًا للجوء إلى بنغلاديش فارين من همجية البوذيِّين العنصريِّين، ولما وصلوا عند ميناء أكياب (Point) هجمت قوات البحريَّة الموجودة في الميناء فأغرقت جميعها فما وصل إلى حدود بنغلاديش إلا أربعة قوراب، وعددهم ثلاثمائة شخص.

أمَّا باقي المسلمين عددهم تقريبًا 135,000 قادوا إلى جهة الغرب فتوزعوا ولجئوا في قرى المسلمين مثل:
1- ميستري فارا.
2- غوثية ديل.
3- غوايلار ديل.
4- أسادّا فارا.
5- ساكي فارا.
6- ليسو باغيزا فارا.
7- آم باغيزا فارا.
8- خوار ديل.
9- ناففونغ فارا.
10- تون تونغيا فارا. وفي غيرها.

و20,000 شخص لم يجدوا مكانًا يلجؤون فيه فاجتمعوا في ميدانٍ كبيرٍ، وحالهم مزري جدًّا، السَّماء سقفهم والأرض فراشهم ولا يجدون شيئًا يحمي أطفالهم الصِّغار عنِ الأمطار الغزيرة وليس لديهم قوت يسدون به جوعهم فيموت يوميًّا عشرات الأطفال والشُّيوخ.

وذُكر أنَّ أحد تجار المسلمين بالعاصمة لديه علاقةٌ طيِّبةٌ مع الحكومة فأرسل بعض المواد الغذائيَّة برعاية الحكومة لهم، فلم يقسِّموا المطلوب وإنَّما وزعوا ربع كيلو من الأرز مع خلط الرِّمال والأحجار الصَّغيرة.

وحاليًّا هم في شدةٍ لا يعلمها إلا الله، فلا توزع الحكومة عليهم شيئًا من المواد الغذائيَّة ولا تسمح لأحدٍ بذلك، فنتيجةً لذلك يموت عشرات الأطفال والشُّيوخ والنساء جوعًا وعطشًا؛ فإلى الله المشتكى.

فالحصيلة الأخيرة في منطقة أكياب: أنَّ المقتولين برًّا وبحرًا ما يقارب 8,000 مسلمًا، وفُقِد في السُّجون وإلى مصيرٍ مجهولٍ 10,000 وأغلبهم القادة والأثرياء، وهي من أشدِّ المناطق تضررًا من ناحية الخسارة البشريَّة والماديَّة.

وأمَّا بعض الأجزاء في قرية أملا فارا، وخوشاي فارا، ومولوي فارا تعذَّر عليهم إحراقها لاختلاط السُّكان بين المسلمين وراخين فحاصرتهم القوات منذ بداية الفتنة.

وفي يوم 3/7/2012 خرجت امرأةٌ اسمها زهرة خاتون 35 لشراء بعض التَّموينات لأطفالها لما يعانون من طول الحصار باسم حظر التِّجوال؛ فضربوها حتَّى الموت.

ودليل هذه الحصيلة: أنَّ 500 أطفال الَّذين فقدوا آباءهم وأمهاتهم وجدتهم القوات في العراء فجابوهم إلى منطقة مونغداو وقال العقيد بهامو أونغ جي: إنَّ هؤلاء هم المواطنون الأصليُّون، فلا ندري قصده ومصيرهم؟ وهل سيتم تحويلهم إلى البوذيَّة أم ماذا؟.

وفي منطقة راسيدونغ قاموا بإخلاء خمس قرى للمسلمين البعيدة عن المدينة:
(1) أنوك فارنغ: 500 بيت يعادل 4500 شخص.
(2) سو فرانغ: 250 بيت يعادل 2000 شخص.
(3) كودو شونغ: 60 بيت يعادل 500 شخص.
(4) فرين دونغ: 200 بيت يعادل 1800 شخص.
(5) زيدي تونغ: 120 بيت 1000 شخص.

وفي منطقة فوكتو تم إخلاء قريتين:
(1) فوكتو نيافارا: 150 بيت 1200 شخص.
(2) فوكتو فوران فارا: 200 بيت 2000 شخص.

وعلى نفس الشَّاكلة يجري حاليًّا الحصار في منطقة أكياب والمدن المجاورة وفي أراكان عامَّةً والمداهمات في منازل المسلمين ونهب الممتلكات والمواشي والحلي والنُّقود والاغتصاب بالاشتراك مع قوات الأمن.

وفي مدينة كيوكتو أحرق بعض القرى وتمَّ التَّشريد كالآتي:
1- أفك فارا 250 بيت 2200 شخص.
2- سدير كول 200 بيت 1800 شخص.
3- آم باري فارا 220 بيت 2000 شخص.
4- هائي فارا 250 بيت 2100 شخص.

هذه وثيقةٌ كبيرةٌ وحقيقيَّةٌ تم تجميعها وترتيبها من مخطوطات المفكرين والسِّياسيِّين، بعد جهود ٍكبيرةٍ ومتعبةٍ من داخل أراكان، ومن أكبر المتعاونين معنا في جمع هذه الوثائق المرشد البوذي بمعبد كوكسبازار هو من كيوكتو من أراكان أصلًا من السِّياسيِّين والمؤيدين للدِّيموقراطيَّة بالتَّنسيق مع المرشد البوذي في معبد أونغبالا بمدينة مونغداو الَّذي منع العقيد بهامو من الإذن للمسلمين للمظاهرة مدركًا مدى الخطر على الدِّيموقراطيَّة ويدفع ثمنها الدِّيموقراطيُّون رغم طول انتظارهم لها. وهم ضدّ الحرب الطَّائفي في أراكان تمامًا، وبعض المفكرين والسِّياسيِّين من المسلمين وراخين.

فأرجو من منظمات حقوق الإنسان، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، ورابطة العالم الإسلامي، والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن يتدخلوا فورًا بمنحهم الأمن والأمان قبل إبادتهم جميعًا، فنخاطب المفوضية لشئون اللاجئين أن تمنع موظفها الرَّسمي وتعاقبه لتسببه في قتل المسلمين المسالمين بجريمة حربٍ. وهو أيضًا سبب أساس في سجن جميع الموظفين المسلمين بالمفوضيَّة في مكتبه بمونغداو مع بداية الفتنة.

وأخيرًا أرجو من إخواني الأراكانيين إيصال هذه الوثيقة إلى وسائل الإعلام ونشره، وأتمنى ترجمته بالإنجليزيَّة في أقرب وقت؛ ليتم إيصالها إلى الجهات المختصَّة، لتشكل ضغوط دولي وإقليمي فوري؛ لتنتهي من مجزرة إخواننا وفلذات أكبادنا.

كتبه: أبو فارس أراكاني
abufaresarakni@gmail.com
المشرف على (أخبار أراكان المسلمة- بورما) على فيس بوك، وتويتر.
بالتَّعاون مع الأخ: روح الأمين من قرية مامبرا. وغيره.

جميع الحقوق محفوظة Ⓒ لـ بصائر للإعلام 2014

تصميم: Modawenon-Team - تعديل وتركيب: مصطفى الونسافي